00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الإقامة الخضراء» جواز سفر إلى عالم الأعمال المحلي

صورة

أكّد مسؤولو شركات خاصة أن إطلاق مبادرة «الإقامة الخضراء» تعزّز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للعقول وأصحاب المهارات، مشيرين إلى أن هذه الخطوة ستجعل الدولة أكثر جاذبية للاستثمار الأجنبي المباشر، وتخلق سلسلة من التأثيرات الإيجابية على اقتصاد الدولة، باعتبار الخطو جواز سفر إلى عالم الأعمال.

وجهة رئيسة

وقال جاريت بريستون، الرئيس التنفيذي في شركة «أيدونيوس»، إن هذه الخطوة تؤكّد مضي دولة الإمارات بثبات لتصبح وجهة رئيسية للخبراء والمستثمرين ضمن بيئة صديقة وأسرية ووجهة طويلة الأجل للأفراد المؤهلين.

وأضاف: «سيعمل العدد الكبير من المبادرات التي تم إطلاقها في الأشهر القليلة الماضية على جذب المزيد من الاستثمارات والمواهب وتعزيز السياحة.

ومن المتوقع أن تلك المبادرات ستعزز الصورة المميزة للدولة في الداخل والخارج.

ومن المتوقع أن يحدث ذلك انسيابية في حركة القطاعات المختلفة خاصة للأفراد ورجال الأعمال المتخصصين في مجال البلوك تشين والعملة المشفرة».

فوائد عدة

وقالت سونال بشت، رئيسة الاتصالات المؤسسية في شركة «بولي»، إن مبادرة الإقامة الخضراء ستجذب المهنيين المهرة الذين يمكنهم المساهمة في الاقتصاد في القطاعات الرئيسية وغير التقليدية دون الحاجة إلى القلق بشأن الاحتفاظ بالعمالة بدوام كامل.

وأضافت: ينبغي أن تفيد هذه الخطوة القطاع العقاري بشكل كبير، مع وضع الإمارات مرة أخرى كقاعدة جذابة للخبراء من جميع أنحاء العالم. وهذا خبر سار أيضاً للعاملين في القطاعات الأخرى مثل التكنولوجيا والرياضة والعلوم.

تنويع الاقتصادي

وتوقع بال كريشين، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «سنشري فاينانشال» أن تزيد «الإقامة الخضراء» حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في الدولة. وأضاف أن المبادرة الجديدة ستعمل قبل معرض إكسبو على تعزيز فرصة الظهور في هذا الحدث للمؤسسات والمستثمرين الأجانب. ومن المتوقع أن تقوم الشركات الزائرة بتحويل جزء من أنشطتها الاقتصادية والمالية إلى دولة الإمارات وبدء استثمارات جديدة فيها.

مواهب

وأضاف: من شأن هذه المبادرة أن تساعد الإمارات الغنية بالموارد على مزيد من تنويع الاقتصاد والحد من الاعتماد على النفط. وستكون «الإقامة الخضراء» للمواهب ورواد الأعمال الذين لا يتمتعون بكفالة بمثابة حاضنة للمواهب والمستثمرين.

وسيزور المعرض أشخاص من جميع أنحاء العالم، وأي برامج استراتيجية يتم تنفيذها كجزء من 50 مشروعاً يمكن أن تجذب المواهب الشابة والمستثمرين، وستدعو العقول الشابة إلى تأسيس قاعدة لها في البلاد، خصوصاً من جيل الألفية المتطلعين لرسم مستقبلهم المهني في الدولة.

إقامة أطول

قال نيتين أغاروال، رئيس منصة «هاندرد»، إن «الإقامة الخضراء» خطوة أخرى جديرة بالثناء من قبل قيادة الإمارات الرشيدة وتدعم استقرار الأسر من خلال السماح للأفراد برعاية والديهم وأطفالهم حتى سن 25 عاماً. وأضاف: إلى جانب الإقامة الذهبية ستساعد هذه المبادرة على زيادة متوسط مدة إقامة الزوار في دولة الإمارات، وستعزز أيضاً من الاقتصاد بالكثير من الطرق، كما ستجذب أفضل المواهب إلى الدولة، مما سيجعل الإمارات أكثر جاذبية للاستثمار الأجنبي المباشر، وستخلق سلسلة إيجابية من ردود الأفعال لاقتصاد الدولة.

طباعة Email