00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قفزات نوعية تنتظر الاقتصاد الوطني والمشاريع تشمل كافة القطاعات

تغطي «مشاريع الخمسين» عدداً من القطاعات الحيوية تشمل الصحة، والتعليم، والتنمية الاجتماعية، والاقتصاد، والبيئة، والإسكان، والسياحة، وريادة الأعمال، والاستثمار، والمهارات، والقيم المجتمعية، والثقافة، والمجتمع، والرياضة، والشباب، والأمن الغذائي والعلوم والتكنولوجيا المتقدمة، وغيرها من القطاعات التي تشكل عماد الاقتصاد الوطني. وبلغ إجمالي المبادرات والمشاريع التي تم الإعلان عنها أمس 13 مشروعاً ومبادرة تغطي مختلف القطاعات بـ 675 مليار درهم.

أولوية وطنية

وسوف تسهم هذه المشاريع في تحقيق قفزات نوعية للاقتصاد الوطني، والذي يعد أولوية وطنية قصوى لحكومة الإمارات، والعامل الأساسي لضمان الحياة الكريمة لشعبها وللأجيال القادمة، حيث تستهدف كل أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، والقطاعين العام والخاص، وبما يدعم مستهدفات عام الخمسين في رسم مستقبل الدولة للخمسين عاماً المقبلة.

تغييرات هيكلية

وترسم «مشاريع الخمسين» مسار الخمسين عاماً المقبلة، عبر تغييرات هيكلية وجذرية في المنظومة الاقتصادية، تشمل تمكين القطاعات الاقتصادية المحلية والكوادر المواطنة، وتطوير مجموعة قوانين ومبادرات وطنية خاصة بتمكين الكفاءات الوطنية والمواهب ورواد الأعمال الإماراتيين، وإطلاق مشاريع لاستقطاب المواهب والمستثمرين لدولة الإمارات، وبناء شراكات اقتصادية عالمية، وغيرها من المبادرات والمشاريع، التي سيتم الإعلان عنها تباعاً في سلسلة فعاليات إعلامية، يعقدها المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات خلال شهر سبتمبر الجاري. وتواصل دولة الإمارات من خلال إطلاق هذه المبادرات والمشاريع غير المسبوقة في الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة لتضمن الدولة لنفسها ريادة عالمية في مختلف المجالات.

طباعة Email