00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مديرو دوائر حكومية في عجمان: حميد النعيمي غرس فينا حب العطاء والتميز لخدمة الوطن

أكد مديرو دوائر حكومية في عجمان أن جهود صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، خلال مسيرة أربعين عاماً، أسهمت في دفع عجلة التنمية في الإمارة وأن متابعة سموه سير العمل في جميع الدوائر والمؤسسات أسهمت في تطوير الخدمات وتنمية الكوادر البشرية العاملة في الإمارة، إضافة إلى أن تطوير التشريعات والنظم الإدارية عزز مسيرة العمل.

وقالوا: إن صاحب السمو حاكم عجمان غرس فينا حب العمل والعطاء والتميز لخدمة الوطن، وأن رؤية سموه تشكل لنا نبراساً للعمل بجد وإخلاص، لافتين إلى أن سموه حرص على تهيئة بيئة العمل وتطوير الكوادر البشرية لتطوير الخدمات الحكومية.

وأشاروا إلى أن سموه صاحب رؤية ثاقبة واهتمام بتوفير أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين في الإمارة، وتسخير كافة الإمكانيات المادية لسعادة المجتمع.

بذل وعطاء

وقال عبدالرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان: لا توجد كلمات تستطيع التعبير عن إنجازات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، فهو قائد استثنائي وأب للجميع وصاحب القلب الرحيم وعنوان البذل والعطاء والخير.

وذكر أن جميع مؤسسات ودوائر وجهات الإمارة تحظى بقيادة حكيمة ورؤية سديدة، لافتاً إلى أن سموه يمنح المؤسسات الضوء الأخضر لتدشين المشاريع الحيوية وتنفيذ المبادرات النوعية والتي يلمس أثرها كل فرد في المجتمع وتعود بآثارها الإيجابية على الجميع، معرباً عن فخره بالعمل تحت مظلة حكومة عجمان والتي يقودها صاحب السمو بحكمته وحنكته ودرايته لتحقيق أفضل النتائج في شتى المجالات.

دعم ومساندة

وقال حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية، رؤية صاحب السمو حاكم عجمان: تشكل لنا نبراساً للعمل بجد وإخلاص من أجل رفعة هذا الوطن الغالي، فسموه قدم لنا المثال النموذجي في العمل الجاد وحب الخير للناس جميعاً ومساعدته وأخذ سموه على عاتقه تطوير جميع الخدمات التي يحتاجها سكان الإمارة ومن بينها الخدمات الصحية، ولسموه بصمات واضحة في دعم القطاع الصحي في الإمارة.

ولفت إلى متابعة سموه الحثيثة في دعم تطوير هذه المراكز الصحية وتمكينها من التوسع في خدماتها الطبية التي تقدمها لسكان عجمان.

وتواصل دعم سموه لقطاع الصحة وتم افتتاح العديد من المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة في الإمارة.

بيئة استثمارية

وأعرب المهندس عمر بن عمير المهيري، مدير دائرة الأراضي والتنظيم العقاري عن فخره بالمسيرة الوطنية الحافلة بالإنجازات لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي والذي وضع نصب عينيه سعادة ورفاهية شعبه وجميع المقيمين على أرض عجمان الطيبة التي ارتبط اسمها بالريادة والتميز والعطاء وتبوأت مراكز متقدمة في شتى المجالات.

وأكد أن ما حققته إمارة عجمان من ازدهار ونمو منذ تولي سموه مقاليد الحكم يعد بمثابة نقلة نوعية حقيقية بالنظر إلى حجم التحديات وعظمة الإنجازات التاريخية التي تم تحقيقها بتميز، لافتاً إلى أن الإمارة شهدت انتعاشاً ملحوظاً في شتى القطاعات لاسيماً القطاع العقاري وأصبحت عجمان إحدى أبرز وجهات الاستثمار العقاري في المنطقة محافظة على جاذبيتها وأدائها المتصاعد بالنظر إلى المقومات التي تنفرد بها والتي تؤهلها لأن تكون الوجهة الأمثل للمستثمرين.

وذلك بفضل الرؤية الثاقبة لحاكم عجمان وإيمان سموه بقدرات أبناء الوطن وحرصه على الاستثمار في العنصر البشري واستقطاب أفضل الكفاءات والعقول في سبيل مواصلة مسيرة التنمية، وابتكار أساليب عمل نوعية للنهوض بأداء القطاع الحكومي وبناء مستقبل أكثر إشراقاً وحياة مليئة بالرفاهية والسعادة.

رفاهية المواطن

وعبّر مروان أحمد آل علي، مدير عام دائرة المالية بحكومة عجمان عن بالغ سعادته بمناسبة مرور 40 عاماً على تولي مقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي مقاليد الحكم في الإمارة، حيث ثمن جهود سموه المستمرة للحفاظ على الأمن والأمان ورفاهية المواطن، وتحقيق الاستقرار المالي والتنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة عجمان.

وأكد آل علي أنه في عهد سموه شهدت كافة مجالات الحياة في الإمارة تطوراً كبيراً وملحوظاً لدى كافة المقيمين على أرض عجمان وأن القطاع المالي قد شهد ازدهاراً ونمواً ملحوظاً في ظل حكم سموه وتوجيهاته السديدة، سائلاً المولى عز وجل أن يمد سموه بوافر الصحة والعافية، وأن يسدد خطاه ويلهمه التوفيق والنجاح.

تنمية شاملة

وقال عمر لوتاه المدير العام لهيئة النقل: 40 عاماً ترسخت فيها دعائم مسيرة التنمية الشاملة والعطاء اللامحدود لأبناء شعبه وكانت السبب في تحقيق النقلة النوعية لإمارة عجمان في كافة مجالات النقل والعمران والاستثمار والإنسان والبيئة.

وأكد أنه خلال 40 عاماً أصبحت الإمارة تنافسية وصاحبة إنجازات عبر رسم الخطوط العريضة للرؤية الفذة لسموه أمام شعبه للسير على نهجه الذي انتهجه واتباع خططه التنموية التي خطها سموه وأشرف على متابعتها من خلال وضع رؤية واضحة وهادفة يسعى الكل لتحقيقها يداً بيد من مواطن ومقيم على أرض هذه الإمارة المعطاءة.

لافتاً إلى جهود سموه في قيادته الفذة على المساهمة في تطوير كافة قطاعات الإمارة الحيوية، ومنها قطاع النقل من خلال وضع استراتيجيات وخطط مستقبلية تهدف لاستشراف المستقبل ووضع حجر الأساس لكافة المشاريع في كافة المجالات.

موارد بشرية

وأكد راشد عبد الرحمن بن جبران السويدي - مدير عام دائرة الموارد البشرية بعجمان اهتمام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، في توفير المناخ الآمن وبيئة العمل الجاذبة لكافة الكوادر البشرية العاملة في مختلف قطاعات الإمارة وعلى تعزيز الاستثمار الأمثل في رأس المال البشري بصفته الثروة الوطنية الأغلى.

وقال: إن سموه قاد خلال الأربعين عاماً مسيرة العطاء والأمان باقتدار ورؤية واضحة ورسخ دعائم النهضة، فقد كانت لتوجيهاته الأثر الكبير في تعزيز الاستثمار برأس المال البشري في حكومة عجمان من خلال سياسات وأنظمة عمل مستدامة وخدمات مبتكرة في إطار من المشاركة والإبداع والتمكين الوظيفي وصولاً إلى الحكومة المتميزة.

وذكر أن توجيهات سموه أسهمت في تنمية الكفاءات وتطوير المهارات وتوفير التشريعات اللازمة التي تضمن الحقوق وتوضح الواجبات، وهو ما أسهم في خلق بيئة حضارية مكنت الجميع من تعزيز الإنتاج ومواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة في كافة المجالات وفقاً لأحدث المستجدات العالمية، وتطوير منظومة تشريعات وسياسات متكاملة وفعالة للموارد البشرية.

وأشار إلى أن بصمات سموه في الأربعين عاماً تجلت بإطلاق حزم من المبادرات النوعية وتحقيق إنجازات لا محدودة، ترجمة لرؤية سموه الرشيدة وتوجيهاته السديدة، وتسخير كافة الإمكانيات لتحقيق الغاية السامية في الارتقاء بالكوادر المواطنة وتمكينها من تأدية دورها وواجبها على أكمل وجه، وهو انعكس في النقلات النوعية على صعيد الكفاءات الوظيفية والمهارات المتقدمة وتمكين العنصر البشري من مواكبة التطورات العالمية.

وقد حققت حكومة عجمان قفزة كبيرة على صعيد تعزيز كفاءات الكوادر العاملة، وكان لافتاً على صعيد التطوير والتدريب وتأهيل الفئات القيادية والإشرافية في الجهات الحكومية بالإمارة، وإعداد قيادات وكوادر وطنية يمكنها الانتقال بالعمل الحكومي إلى آفاق جديدة في إطار حرص قيادتنا الرشيدة على استشراف المستقبل.

نهضة حضارية في مختلف القطاعات الحيوية

أكد المهندس علي السويدي، مدير عام منطقة عجمان الحرة، أن ذكرى مرور 40 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، مقاليد الحكم في الإمارة، تضيء على التنمية الشاملة والمستدامة في الإمارة، لتصبح من أفضل الوجهات الاستثمارية والتنموية.

ولفت إلى أن السياسة الحكيمة لصاحب السمو حاكم عجمان، تتواصل النهضة الحضارية ضمن مختلف القطاعات الحيوية، لتعزز المكانة المتميزة للإمارة ضمن المشهد الاقتصادي والاستثماري الإقليمي والعالمي.

مشيراً إلى ما حققته وتحققه الإمارة من إنجازات نوعية، وهي التي تستلهم من تطلعات قيادتنا الرشيدة في تحقيق أهداف «رؤية عجمان 2021» في بناء مجتمع سعيد يسهم في بناء اقتصاد أخضر، تحفزه حكومة متميزة منسجمة مع «رؤية الإمارات 2021» و«مئوية الإمارات 2071».

وأشار إلى أن تأسيس «منطقة عجمان الحرة» في العام 1988 بمثابة ترجمةٍ للرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، حيث تستند آلية عملها إلى تطلعات استراتيجية تستهدف توفير فرص عالمية للاستثمار وخلق منصة رئيسية لخدمة قطاعات التجارة والأعمال.

ونجحت المنطقة الحرة، خلال السنوات الماضية، في أن تكون على قدر التوقعات لتصبح اليوم وجهة رائدة للأعمال وقوة دافعة للنمو والتنويع الاقتصادي ومساهماً رئيسياً في تعزيز النشاط الاستثماري وداعماً للقدرات التنافسية للإمارة، التي تجعل منها بيئة إيجابية جاذبية للشركات الوطنية والدولية ومتعددة الجنسيات، ومساهماً رئيسياً في بناء اقتصاد تنافسي ومتنوع ومستدام.

وأكد أنه بفضل الدعم المتواصل من سموه، نجحت «منطقة عجمان الحرة» خلال الفترة الماضية في تنفيذ حزمة من المشاريع الرائدة التي كان لها الأثر الأكبر في تعزيز دورها المحوري كلاعب مؤثر في دعم مسيرة التنمية الشاملة في إمارة عجمان، مدعومةً بحزمة واسعة من الخدمات والحوافز والتسهيلات الاستثمارية التي تضمن سهولة واستمرارية ممارسة الأعمال التجارية للشركات المسجلة لديها والتي يزيد عددها على 9,000 شركة من أكثر من 145 جنسية، وذلك ضمن بيئة إيجابية ومحفزة على الإبداع والإنتاجية والاستثمار.

تميز وريادة

وقالت دينا فارس مدير عام دائرة عجمان الرقمية بالندب: إن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، استطاع أن يبني مجد إمارة عجمان، ويقود مسيرة تنميتها، ويرسم قصة نجاحها، ويجعل منها أيقونة في التميز والريادة والتطور، وتقدمت بأسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى سموه بمناسبة مرور 40 عاماً على توليه مقاليد الحكم في الإمارة.

وأضافت: قدم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، تجربة فريدة في الارتقاء بمسيرة العمل الحكومي، ودعم عملية التحول الرقمي، وإسعاد المواطنين والمقيمين في إمارة عجمان، مؤكدة أن دائرة عجمان الرقمية، استطاعت بفضل متابعة سموه، ورؤيته الاستثنائية، أن تحقق العديد من الإنجازات، كتعزيز جودة الخدمات الرقمية، وزيادة تبني المتعاملين للخدمات الرقمية، والوصول إلى خدمات عالية الجودة، سريعة الاستجابة، متكاملة ومبتكرة.

وأكدت أن دعم صاحب السمو حاكم عجمان وتوجيهاته المباركة، تمضي عجمان الرقمية، بمشاريعها الاستثنائية ومبادراتها الريادية، سائلة الله سبحانه وتعالى أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية، وأن يديمه سنداً وذخراً وداعماً وملهماً.

 

طباعة Email