00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تخرج الدفعة الأولى من برنامج «سواعد الأمان»

 نظمت القيادة العامة لشرطة دبي حفل تخريج الدفعة الأولى من برنامج «سواعد الأمان»، أحد البرامج المعنية بتوظيف الطلبة من أعضاء مجلس سفراء الأمان في شرطة دبي، للعمل في الإجازة الصيفية في مختلف الإدارات العامة لمدة شهر، بهدف تعزيز وتنمية مهاراتهم وقدراتهم، وغرس الثقة في نفوسهم، حيث شارك في البرنامج 20 طالباً وطالبة.

حضر الحفل، الذي تم تنظيمه في «آي إم جي عالم المغامرات»، الشيخة مريم صقر القاسمي، واللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، ومريم بن ثنية، عضو المجلس الوطني الاتحادي، وأحمد المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع التلفزيون والإذاعة في مؤسسة دبي للإعلام، واللواء أحمد رفيع، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بالوكالة.
 
واللواء الدكتور محمد المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، وميثاء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان بهيئة تنمية المجتمع، وفاطمة البلوشي، رئيس مجلس سفراء الأمان بشرطة دبي، وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية بشرطة دبي، وأولياء أمور الطلبة.
 
تضمن الحفل عرضاً لفيلم برنامج سواعد الأمان وكلمة لسفراء الأمان، ثم استعراض لنتائج وإنجازات البرنامج.
 
وخلال الحفل، رحب اللواء الدكتور العبيدلي، بالحضور من مختلف الهيئات والمؤسسات والدوائر، وضيوف الحفل وأولياء الأمور، مثمناً تواصلهم وحضورهم الفعالية، ومؤكداً أن برنامج سواعد الأمان، والذي يُعنى بتوظيف الطلبة للقيام بالمهام الوظيفية، والعمل في شرطة دبي خلال فترة الصيف، يأتي برعاية وتوجيه من معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي.
 
وأضاف اللواء الدكتور العبيدلي، إن القيادة العامة لشرطة دبي تؤمن بأهمية فئة الأطفال والشباب والطلبة، وكيفية تأهيلهم بطريقة صحيحة، ليكونوا خير سفراء في مدارسهم وحياتهم الأسرية وفي مجتمعهم، لذا تنفذ مختلف البرامج والأنشطة طوال العام، لما لها من انعكاس إيجابي على المجتمع، وتعزز من الأمن والأمان، وتسهم بشكل كبير في بناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة والوعي.
 
وأكد أن شرطة دبي ستبقى داعمة للمبدعين والمتميزين، وحاضنة للمواهب الطلابية المميزة، مثمناً دور أهالي الطلبة المشاركين في هذا البرنامج على حرصهم لتنمية مهارات أطفالهم، مشيداً بجهود الإدارات العامة في شرطة دبي على ما قدموه من دعم واهتمام بطلبة برنامج سواعد الأمان.
 
وأوضح اللواء محمد المر،أن برنامج سواعد الأمان في نسخته الأولى يهدف إلى تطوير مهارات الطلبة المشاركين، عبر تكليفهم بمهام عمل في مختلف الإدارات في شرطة دبي، وُزعوا في تخصصات متنوعة بناء على قدراتهم ورغبتهم، وبناء على الأنشطة، التي تميزوا بها في مدارسهم، وتم تخصيص فريق عمل احترافي متخصص لمتابعة البرنامج بشكل يومي، ومستوى الأداء فيه، كما أتحنا المجال للطلبة، وأولياء الأمور لتقديم الاقتراحات والملاحظات والاحتياجات من البرامج والأنشطة، التي تنفذها شرطة دبي، وطرح المواضيع التي يرغبون بها.
 
وذكرت فاطمة البلوشي أن طلبة البرنامج توزعوا للعمل في الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، والإدارة العامة لحقوق الإنسان، ومعهد التدريب بأكاديمية شرطة دبي، ومركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، وإدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، ومختبر الابتكار في الإدارة العامة للشؤون الإدارية، ومركز الاتصال 901 في الإدارة العامة للعمليات، وإدارة الإعلام الأمني وإدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والطب الشرعي في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة.
 
إنجازات
 
وخلال الاحتفال تم استعراض الإنجازات، التي حققها الطلبة المشاركون في البرنامج خلال شهر، ففي الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، جهز الطلبة 10 حواسيب جديدة، وإعادة تجهيز 14 حاسباً آلياً، وتلقوا وتابعوا 33 بلاغاً تقنياً، ونفذوا 6 زيارات ميدانية لمراكز الـSPS، وفي مختبر الابتكار تم تقديم 5 اقتراحات تطويرية ومتابعة وتنظيم 8 زيارات علمية، وقام الطلبة بتقديم شرح لمنصة الابتكار في المختبر لـ20 زائراً، وفي مركز الاتصال 901 قام الطلبة بالرد على 1075 مكالمة، وفي إدارة الجرائم الإلكترونية، تم العمل على 20 بلاغاً إلكترونياً.
 
وفي إدارة الإعلام الأمني قام الطلبة بالمشاركة في إعداد 10 مقالات صحفية، ونفذوا 12 مقابلة صحفية لمجلة خالد وإنتاج إذاعي وتلفزيوني والمشاركة في تقديم فعاليتين.
 
وفي مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار تم إعداد 8 مواد توعوية عن الأطفال، وفي الطب الشرعي تم التعلم على 50 نموذجاً تعليمياً في هذا المجال، وفي مركز حماية الدولي، شاركوا في 10 محاضرات للأنشطة الطلابية الصيفية إدارة 8 محاضرات عن بعد استفاد منها 100 طالب.
 
وفي إدارة التوعية الأمنية تم العمل على إعداد 4 رسائل توعوية، و3 زيارات وأعمال مكتبية، وفي إدارة حماية المرأة والطفل، تم إعداد 8 تقارير عن الأطفال، وفي أكاديمية شرطة دبي شاركوا في العروض العسكرية، كما شارك الطلبة في 9 محاضرات توعوية في عالم مدهش، استفاد منها 600 شخص.
 
كما شهد الحفل تكريم ممثلي الرعاة وهم «آي إم جي عالم المغامرات»، وآرامكس، وإيكيا من مجموعة الفطيم، وخان صاحب، وذا كانا كافية، وأم دي سي للتجارة الطبية.
 
مذكرة تفاهم
 
وعلى هامش الحفل، وقعت القيادة العامة لشرطة دبي، ومؤسسة دبي للإعلام مذكرة تفاهم، لتعزيز التعاون الإعلامي بين مجلس سفراء الأمان بشرطة دبي، ومؤسسة دبي للإعلام.
 
وقع المذكرة من جانب شرطة دبي اللواء الدكتور عبدالقدوس عبد الرزاق العبيدلي، ومن جانب مؤسسة دبي للإعلام أحمد المنصوري، وذلك في إطار تعزيز العمل المشترك، من خلال ترشيح سفراء الأمان للمشاركة في تقديم برامج تلفزيونية، ودعم جهود المجلس، والترويج للهوية المؤسسية لمؤسسة دبي للإعلام شريكاً إعلامياً للمجلس في مختلف الفعاليات والمناسبات التي ينظمها.
 
طباعة Email