00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تتعاون مع نظيرتها الهولندية

شهد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ولودي إمبريختس سفير مملكة هولندا لدى الدولة، توقيع مذكرة تعاون بين القيادة العامة لشرطة دبي، والقيادة العامة للشرطة الهولندية.
وقع الاتفاقية من جانب الشرطة الهولندية هانيك إيكيلمانز قائد الشرطة الهولندية، ومن جانب شرطة دبي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي.
 
وحضر مراسم توقيع المذكرة من جانب الشرطة الهولندية، ديك شوف، الأمين العام لوزارة العدل والأمن، وكارل ريختر، القنصل العام لمملكة هولندا في دبي، وليزيت هيرز رئيسة قسم التعاون الدولي بالشرطة الهولندية، وهندريكس جوزيف ضابط ارتباط الشرطة الهولندية في دولة الإمارات، في حين حضر من جانب شرطة دبي، اللواء أحمد محمد رفيع مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الإدارة بالوكالة، والعميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعدد من الضباط.
 
وأكد المري أن توقيع المذكرة يأتي انطلاقاً من حرص الطرفين على بناء وتعزيز أواصر التعاون بينهما بشكل فعال، وخلق شراكة متميزة في مجالات العمل المشتركة، وفق نظام مؤسسي يكفل تطوير وتعزيز هذه العلاقات، وتبادل المعلومات والخبرات والتعاون الدولي في المجالات الأمنية والشرطية، بما يصب في خدمة الأهداف المشتركة، ويسهم في تحقيق استراتيجية الدولة في تعزيز الأمن والأمان.
 
وأشار اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري إلى حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مختلف القيادات الشرطية العالمية، بما يحقق الأهداف المشتركة بين الجانبين، سعياً نحو تكامل الجهود وتبادل الخبرات وتنمية المبادرات والمشاريع المشتركة.

قضايا
 
وعلى هامش التوقيع، زار الوفد الهولندي إدارة المطلوبين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، واستمع إلى شرح حول أبرز القضايا والإنجازات العالمية المشتركة بين الجانبين، والتي أسهمت في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في مكافحة كل أشكال الجريمة الدولية المُنظمة، وإلقاء القبض على مرتكبيها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، إلى جانب العمل على تطوير علاقات التعاون والتنسيق بين القيادة العامة لشرطة دبي، ومختلف دول العالم في مجال مكافحة الجريمة.
 
كما تعرف الوفد على مركز تحليل البيانات الجنائية وكيفية عمله وما حققه من مؤشرات في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بما يتعلق بخفض معدلات الجريمة والحد منها، خصوصاً أن المركز يعمل على تحليل جميع الجرائم الجنائية في كل مناطق إمارة دبي.
 
ويحدد المناطق الساخنة منها، ويجري تحليل شامل ودراسات حول أسباب وقوع هذه الجرائم والثغرات الموجودة فيها، ويعمل على معالجتها، ويضع الحلول لها، الأمر الذي يسهم في خفض معدلات القضايا الجنائية في الإمارة.
 
ابتكار
 
كما زار الوفد الهولندي مختبر الابتكار، واطلع على مشروع عيون، الذي يهدف إلى وضع نظم المراقبة بالكاميرات ذات التقنيات الذكية، ضمن منظومة أمنية متكاملة تحت إشراف شرطة دبي، بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاع الخاص، لتعزيز قدرات الأجهزة المختصة على التعامل بكفاءة وفاعلية وحرفية عالية مع كل ما يخص الأمن.
 
واستمع لشرح حول المنصة الخارجية للابتكار، والتي تتيح للجمهور سواء على مستوى الدولة أو خارجها، التواصل مع المختبر لتقديم الابتكارات والمشاركة في صنع الحلول ودعم الأفكار الإبداعية، ما يسهم بشكل كبير في إشراك المبدعين والمبتكرين من الجمهور، ومن الطلبة الدارسين في صياغة ورسم ابتكارات المستقبل، التي تصب في النهاية في خدمة المجتمع وإسعاده.
 
عقب ذلك، توجه الوفد الهولندي إلى مركز شرطة المرقبات الذي يعد أول مركز شرطة تقليدي يتحول إلى مركز شرطة ذكي، وتعرف على الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع بطريقة ذكية، ودون أي تدخل بشري، ويوفر 45 خدمة بـ 7 لغات مختلفة على مدار 24 ساعة، وطيلة أيام الأسبوع، بهدف تقديم خدمات تسهم في تعزيز الإحساس بالأمن والأمان، ورفع جودة الحياة والمساهمة في جعل مدينة دبي الأذكى والأسعد عالمياً.
 
وفي ختام الزيارة، تقدمت هانيك إيكيلمانز بالشكر إلى معالي الفريق عبدالله خليفة المري على حفاوة الاستقبال، مشيدة بالإنجازات التي حققتها شرطة دبي، وما وصلت إليه في مختلف المجالات الخاصة بمكافحة الجريمة والقبض على مرتكبيها، وتطويع التقنيات وتسخير الذكاء الاصطناعي في برامجها لمنع الجريمة، والمحافظة على أمن المجتمع وإسعاد أفراد المجتمع.
 
طباعة Email