العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيسة جمعية الاتحاد النسائية بالشارقة تهنئ «أم الإمارات» بيوم المرأة

    هنأت الشيخة عائشة بنت خالد القاسمي رئيسة جمعية الاتحاد النسائية بالشارقة، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إمارة الشارقة، رئيسة نادي سيدات الشارقة، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وجميع القيادات النسوية في الإمارات، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس من كل عام.

    وأكدت في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات: أن المرأة الإماراتية أثبتت أنها الشريك الفاعل للرجل في بناء نهضة الوطن في كل الصعد دخلت كل المجالات، وحظيت بدعم ومباركة وتقدير من القيادات سواء على مستوى فردي أو من خلال المؤسسات النسوية، وعلى رأسها الاتحاد النسائي العام، بقيادة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» والجمعيات النسائية، وأصبحت تبذل جهداً أكبر لتؤكد كفاءتها وقدراتها رغم كل القيود التي قد تعترضها كونها أماً وزوجة ومسؤولية تربية الأبناء.

    وأضافت: رغم كل الإنجازات التي حققتها المرأة في مجال العمل، إلا أن الدولة لم تهمل الجانب الاجتماعي والأسري، فقد حرصت الدولة بمؤسساتها المجتمعية على التنمية الأسرية وتهيئة المناخ الأسري، الذي يضمن تنشئة جيل واع للمستقبل.

    وأشارت إلى أن جمعية الاتحاد النسائية بالشارقة منذ نشأتها عام 1973 كانت إحدى المؤسسات النسوية، التي اهتمت بقضايا المرأة والطفل، وأثمرت جهودها في كثير من المجالات عن طريق برامجها ومبادراتها الرامية، للوصول إلى أعلى مستويات التميز والريادة في خدمة المجتمع، وطرحت العديد من المؤتمرات والملتقيات، التي تناقش قضايا المرأة والطفولة والأسرة والمجتمع.

    وقالت: إننا نسعى دائماً إلى تفعيل دور المرأة الرئيسي من قضايا المجتمع مثل قضية الزواج والطلاق والمشاركة السياسية والتنموية ونحن في الجمعية نعمل على قدم وساق كوننا فريقاً متكاملاً في تقديم برامج متنوعة على مدار السنة، نهدف من خلالها إلى تمكين المرأة وتحسين أحوالها وإعدادها الإعداد الصحيح لأداء دورها في بناء مجتمعها وعزة وطنها، مؤكدة أن بنات الإمارات يمثلن رمزاً للعطاء والطموح والإبداع وتحقيق الإنجازات وذلك من منطلق روح الوطنية والمسؤولية للمشاركة في صناعة مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

    طباعة Email