العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكثر من 33 ألف متطوع مسجل لدى هيئة تنمية المجتمع حتى نهاية يونيو

    88.6% ارتفاع في الجهات التطوعية خلال النصف الأول

    كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن ارتفاع بنسبة 29% في عدد المتطوعين المسجلين في برنامج دبي للتطوع التابع للهيئة خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بعدد المتطوعين المنضمين إلى البرنامج خلال الفترة نفسها من العام السابق، مبينة أن إجمالي المتطوعين المسجلين في البرنامج بلغ 33300 متطوع ومتطوعة. كما ارتفع عدد الجهات التطوعية المنضمة إلى البرنامج بنسبة 88.6% خلال النصف الأول من العام الجاري ما يساهم بشكل كبير في تنويع الفرص التطوعية المطروحة، وتوسيع المجال أمام المتطوعين للمشاركة في فعاليات ومبادرة مختلفة.

    وكشفت إحصاءات الهيئة أن عدد الساعات التطوعية التي سجلها البرنامج خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 172.974 ساعة تطوعية، وهو ما حقق وفراً مالياً يقدر بحوالي 13.491.972 درهم.

    وقال حريز المر بن حريز، المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع إن انضمام مجموعة كبيرة من الجهات التطوعية إلى منصة برنامج دبي للتطوع، فتح المجال واسعاً لطرح مبادرات وفرص تطوعية واستقطاب المهتمين والمتخصصين للمساهمة بها، الأمر الذي يبشر بوعي أكبر بأهمية العمل التطوعي لدى الجهات وبأن يصبح التطوع أحد المحركات الأساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في دبي خلال المستقبل القريب.

    وأوضح بن حريز أن العمل التطوعي حظي باهتمام شريحة أكبر من الشباب بعد انتشار جائحة كورونا، وما رافقها من عمل ودراسة عن بُعد وتغير النمط العام لحياة الأفراد حيث انتبه الكثير منهم إلى أهمية توجيه طاقاتهم وأوقات فراغهم لاكتساب خبرات جديدة وخدمة المجتمع ومؤسساته بالتطوع.

    كما أوضح أن الفرق التطوعية الأعضاء في برنامج دبي للتطوع كان لها أثر كبير في تعزيز المشاركات التطوعية خلال النصف الأول من العام الجاري، لافتاً إلى أن وجود منصة موثوقة تنظم العلاقة بين الجهات التطوعية والمتطوعين وتقيس أثر المبادرات التطوعية ساهم بشكل كبير في زيادة عدد المبادرات التي طرحتها الفرق.

    وبينت هيئة تنمية المجتمع أن عدد الفعاليات التي تم تسجيلها في البرنامج خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ 454 فعالية تطوعية كان لفريق نبض الإمارات التطوعي وفريق عطاء حمدان التطوعي دور كبير فيها. كما شكلت إسعاف دبي إحدى أكثر الجهات التطوعية نشاطاً خلال هذه الفترة من خلال طرح دورات تدريبية تطويرية للمتطوعين تمنحهم المهارات الأساسية للإسعاف والاستجابة السريعة وتؤهلهم للمشاركة في مبادرات مختلفة مع انطلاق فعاليات إكسبو.

    وتتوقع الهيئة أن يشهد النصف الثاني من العام الجاري ارتفاعاً كبيراً في عدد الفعاليات والفرص التطوعية بالتزامن مع إكسبو وحماس الشباب للمشاركة في هذا الحدث الاستثنائي واكتساب الخبرات العالمية الواسعة التي سترافقه.

    طباعة Email