العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ضمن النسخة الثانية من مبادرة «زينة وخزينة»

    الاتحاد النسائي العام يحتفي بـ 25 عروساً من مختلف إمارات الدولة

    أطلق الاتحاد النسائي العام، النسخة الثانية من مبادرة «زينة وخزينة»، التي جاءت بعدما حظيت النسخة الأولى من المبادرة بترحيب كبير، وإقبال واسع من شرائح المجتمع المختلفة من جميع إمارات الدولة، لمواكبتها للأهداف الوطنية المجتمعية، التي تسعى لها دولة الإمارات العربية المتحدة، وتماشياً مع جهود القيادة الرشيدة في تحقيق إحدى الأولويات الوطنية، المتمثلة في مجتمع متلاحم، من خلال التشجيع على الزواج، وتكوين أسر مستقرة وسعيدة، في ظل الظروف الراهنة لتفشي فيروس «كوفيد 19»، مع تأكيد أهمية الأخذ بالتدابير الاحترازية والوقائية، للحفاظ على السلامة والصحة العامة.

    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد بمقر الاتحاد النسائي العام، أمس، بحضور الرعاة والشركاء الداعمين للمبادرة وممثلي المؤسسات الإعلامية، تزامناً مع الاحتفالات السنوية بيوم المرأة الإماراتية، والذي تم الإعلان فيه عن زواج 25 عروساً من مختلف إمارات الدولة، وتوفير جميع متطلباتهن للاحتفال والزواج الميسر، وإتمام مراسم الزفاف في المنزل، وبأبسط التكاليف للحد من مظاهر الإسراف التي لطالما ارتبطت بالمناسبة، وذلك ليكن مثالاً عن أفضل الممارسات المستنيرة للزواج.

    وقالت مريم الكعبي، ممثلة الاتحاد النسائي العام في كلمة لها خلال المؤتمر الصحفي، أإن الاتحاد النسائي العام، بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، عمد على إطلاق «مبادرة زينة وخزينة»، من أجل إرساء الأسس والقواعد، التي غرسها المغفور له، بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالبعد عن المغالاة في المهور والإسراف في حفلات الزفاف، وتوعية المجتمع إلى أولويات الزواج الحضارية وتوعية الشباب والشابات المقبلين على الزواج بثقافة التوفير والتقنين، وعدم الانسياق خلف المظاهر الدخيلة على مجتمعنا.

    وتقدمت بالشكر إلى الرعاة والشركاء والداعمين والمؤسسات الإعلامية لدعمهم الدائم لمسيرة الاتحاد النسائي العام ومشاركتهم الفعالة والمؤثرة في إنجاح جميع الفعاليات والأنشطة والمبادرات، التي ينظمها الاتحاد النسائي العام.

    وفي كلمة له، قال حسن الشامسي، المدير الإقليمي لمنطقة أبوظبي في مصرف أبوظبي الإسلامي: نفتخر في مصرف أبوظبي الإسلامي بتوحيد الجهود مع الاتحاد النسائي العام للسنة الثانية على التوالي من أجل تبني السياسات والبرامج، التي تعزز من مكانة المرأة، وتسهم في تسخير كل السبل أمام مشاركتها في كل المحافل، كما نثمّن كل ما يتم بذله من قبل الاتحاد النسائي العام في سبيل تمكين المرأة في مسيرة التنمية المستدامة لدولة الإمارات، وبما يحقق جودة الحياة، ونحن على أتم الاستعداد لإطلاق وتنفيذ مجموعة من المبادرات، التي من شأنها دعم وتعزيز كل الجهود المبذولة في هذا السياق ومن ضمنها مبادرة «زينة وخزينة»

    وقالت رفيعة هلال بن دري، مؤسس شركة «موزان»: استطاعت المرأة الإماراتية خلال الـ 50 عاماً نوعياً متميزاً في كل المجالات ومفاصل الحياة، أن تثبت جدارتها وتحقق حضوراً لدورها الفعال وتضحياتها الجبارة في بناء أجيال والوطن، وفي جميع المهام التي تتوالى دون استثناء.

    يسرنا أن نشارك في هذه المبادرة الطيبة كونها دعماً وتقديراً لها، متمنين لها دوام العطاء والازدهار في خدمة دولة الإمارات العربية المتحدة.، وشكر خاص لفريق الاتحاد النسائي العام على جهودكم الرائعة، ولتقديمكم لنا هذه الفرصة المميزة لتكريم المرأة الإماراتية.

    ومن ناحيته قال سيف عبدالرحمن الزعابي، المدير التنفيذي لشركة الحصن للعود: نتمنى دائماً المشاركة في مثل هذه المبادرات المميزة التي يقدمها الاتحاد النسائي العام، هذا الصرح الذي أصبحت مبادراته واضحة وملموسة في مجتمع دولة الإمارات، كما نشكر أ«م الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وجميع القائمين على هذه المبادرة.

    طباعة Email