العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تفوز باستضافة "مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي 2025"

    حققت دولة الإمارات العربية المتحدة إنجازاً عالمياً جديداً بفوزها باستضافة المؤتمر البريدي العالمي الثامن والعشرين 2025" في إمارة دبي، بعد منافسة دولية قوية وذلك خلال مشاركتها في الدورة السابعة والعشرين من "مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي" (UPU).  

    وأكّدت دولة الإمارات استعدادها الكامل لتنظيم وإنجاح المؤتمر، مدعومةً بمقومات تنافسية عالية المستوى، في مقدمتها الموقع الاستراتيجي والبنية التحتية المتطورة والخدمات المتميزة..

    وترأس وفد دولة الإمارات المُشارك في "مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي 2021" عبد الله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لشركة "مجموعة بريد الإمارات"، حيث قال: "نبارك لدولة الامارات وقيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات هذا الإنجاز. وتمثّل استضافة "المؤتمر البريدي العالمي الثامن والعشرين 2025" نقطة تحول حقيقية بالنسبة للقطاع البريدي واللوجستي، ومحطة هامة في مسيرة الريادة التي تقودها الإمارات على الخارطة العالمية، لافتاً إلى أهمية الحدث في دفع مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة."

    وأضاف الأشرم: "يأتي فوز الإمارات باستضافة المؤتمر الدولي بمثابة خطوة متقدمة على درب ترسيخ حضور الدولة كقوة مؤثرة في رسم ملامح مستقبل القطاع البريدي العالمي. ويمثل الإنجاز الجديد إضافة هامة للمكتسبات الحضارية التي تقودها دولتنا في ظل السياسة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة التي أرست دعائم متينة للنهضة والنماء، لنكون في مصاف الدول الأكثر تقدماً وابتكاراً في العالم. وباعتبارنا إحدى الدول الأعضاء المؤسِّسة لـ "الاتحاد البريدي العالمي"، تواصل دولة الإمارات دعم جهوده الحثيثة للمساهمة بفعالية في وضع سياسات داعمة لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في العالم.  كما أننا نتطلع قدماً إلى احتضان الدورة المرتقبة من المؤتمر الدولي، في ظل الاستعدادات الجارية للخمسين عاماً المقبلة التي سندخل خلالها حقبة جديدة من التقدم، واضعين نصب أعيننا تعزيز أطر التعاون الفعال مع الدول الأعضاء لتطوير الجيل البريدي الجديد المؤهل لمواكبة المتغيرات المتسارعة التي يفرضها القرن الحادي والعشرين."

    ويجدر الذكر بأنّ "المؤتمر البريدي العالمي الثامن والعشرين 2025" يستقطب مشاركة رفيعة المستوى من ممثلي الحكومات حول العالم وقادة القطاع البريدي في الدول الأعضاء في "الاتحاد البريدي العالمي" ومنظمات الأمم المتحدة وأبرز الهيئات الدولية والإقليمية لمناقشة دور البريد في عالم اليوم المتغير. ويقام المؤتمر مرة كل أربع سنوات لتحديد الاستراتيجيات والخطط لكل دورة عمل، إضافة إلى وضع المعايير واللوائح التي تسيّر عملية التبادل الدولية للبريد والطرود.

     

    طباعة Email