العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منال بنت محمد: فخورون بنجاحات المرأة الإماراتية في مختلف المجالات

    أعربت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة عن اعتزازها وفخرها بالنجاحات المتنوعة للمرأة الإماراتية في مختلف القطاعات وإنجازاتها النوعية بالمجالات كافة، وأكدت سموها أن الآفاق مفتوحة أمامها لتحقيق مزيد من النجاحات محلياً وعالمياً في إطار الدعم اللامحدود الذي توفره لها القيادة الرشيدة على مختلف الأصعدة تشريعياً واجتماعياً ومهنياً واقتصادياً وعالمياً. 

    وقالت سموها إن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية يأتي في عام استثنائي، نحتفي فيه بما وصلته دولة الإمارات من نهضة وتطور على مدى نصف قرن بجهود وسواعد أبنائها كثمرة للأسس والمبادئ التي أرسها الوالد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والانطلاق نحو مرحلة جديدة من الإنجازات النوعية ضمن "خطة الخمسين"، ترجمةً لرؤية وطموحات قيادتنا الرشيدة، وفي كلتا المرحلتين فإن دور المرأة وإفساح المجال واسعاً أمام مشاركتها في التنمية وترسيخ المكانة العالمية لدولة الإمارات هو قاسم مشترك ونهج مستدام، يعبر عنه شعار هذا العام "المرأة طموح وإشراقة للخمسين" الذي وجهت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 "عام الخمسين". 

    وبهذه المناسبة تقدمت سموها بالتهنئة والتبريكات لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مشيدةً برعاية سموها للمرأة الإماراتية ودعمها لها تعليمياً واجتماعياً ومهنياً والوصول بها للعالمية، كما توجهت سموها بالتهنئة في هذه المناسبة لكل سيدة وفتاة في الدولة.

    وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن هذه المناسبة السنوية التي جاءت بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، هو تكريم للمرأة التي أثرت الوطن بالكثير من الإنجازات وساهمت بجهودها وعطائها في مسيرة النهضة والتقدم ووصول الإمارات لمكانة عالمية مرموقة في شتى المجالات، مضيفةً سموها أن هذا اليوم يعكس ثقة القيادة الرشيدة في إمكانيات المرأة الإماراتية ودورها المحوري في بناء مستقبل الدولة ضمن أهداف وطموحات "خطة الخمسين" التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وأضافت سموها أن المرأة الإماراتية تحظى اليوم بدعم وتشجيع لا محدود من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، ما أدى إلى تحقيقها نجاحات لافتة في كافة الوظائف والمناصب، كما أصبح لها حضور دولي مميز، فهي اليوم أم ووزيرة وعضو بالبرلمان وطبيبة وسفيرة وعالمة فضاء ومهندسة ومعلمة وأستاذة جامعية وممرضة وموظفة حكومية وعسكرية وطيارة وإعلامية، بل وكانت أول امرأة في الشرق الأوسط تتولى منصب رئيس البرلمان في خطوة غير مسبوقة على مستوى المنطقة، وتسعى لأن تكون بين الدول الرائدة عالمياً في التوازن بين الجنسين، وهو هدف يعمل عليه مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بالتعاون والشراكة مع كافة الجهات الحكومية على مستوى الدولة تحقيقاً لرؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

    وقالت سموها: "بكل فخر واعتزاز تتصدر الإمارات اليوم دول المنطقة وتحتل ترتيباً عالمياً متقدماً في الكثير من التقارير والمؤشرات العالمية المعنية بالتوازن بين الجنسين، وتقدم نموذجاً إقليمياً رائداً في هذا المجال بشهادة منظمات ومؤسسات عالمية مرموقة"، مشيرةً سموها إلى بعض هذه الإنجازات، فقد احتلت المركز الأول عربياً والثامن عشر عالمياً في تقرير المساواة بين الجنسين 2020 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، محققةً قفزة نوعية بهذا التقرير بمعدل 31 مركزاً عالمياً خلال 5 سنوات، كما جاءت في المركز الأول على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تقرير "المرأة وأنشطة الأعمال والقانون 2021" الصادر عن البنك الدولي، والمركز الأول عالمياً في مؤشر نسبة تمثيل الإناث في البرلمان، ضمن التقرير العالمي للتنافسية، الصادر عن معهد التنمية الإدارية بسويسرا عامي 2020 و2021، والمركز الأول عربياً في تقرير الفجوة بين الجنسين، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي 2021، كما حققت المركز الأول عالمياً في 4 مؤشرات فرعية بهذا التقرير، هي: التمثيل البرلماني للمرأة، ومعدل الإلمام بالقراءة والكتابة، ونسبة النوع الاجتماعي عند الولادة، ومعدل التحاق الفتيات بالتعليم الابتدائي، إضافةً إلى مجيئها في المرتبة الأولى عربياً عام 2021 في تمثيل المرأة بالمناصب القيادية ومراكز صنع القرار، ضمن تقرير مجلس العلاقات الخارجية ومقره نيويورك.

    وقالت سموها: "هذه الإنجازات في مجال التوازن بين الجنسين على المستويين الإقليمي والعالمي، فضلاً عما يشهده من تطور لافت بكافة مؤسسات الدولة، هو انعكاس لاهتمام ودعم قيادتنا الرشيدة لهذا الملف وأولويته ضمن خطة الخمسين عاماً القادمة في الدولة، ويحدونا أمل وثقة وطموح في أن نتقدم لمستويات أكثر تقدماً على الصعيد العالمي، بفضل تعاون الجميع من القطاعين الحكومي والخاص، والجهود الدؤوبة لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين وسعيه لتحقيق رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة".

    وأعلنت سموها أن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بصدد الإعلان عن مشاريع استراتيجية جديدة ينطلق بها نحو مرحلة جديدة من الإنجازات، تماشياً وانسجاماً مع محاور خطة الخمسين عاماً القادمة في الدولة، وقالت: "تم تطوير هذه المشاريع بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من داخل وخارج الدولة، وفق أفضل الممارسات العالمية".

     

    كلمات دالة:
    • سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم،
    • يوم المرأة الإماراتية،
    • الإمارات
    طباعة Email