العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حضور أوروبي واسع في «أبوظبي للصيد والفروسية»

    مع تزايد اهتمام زوار معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية كل عام، باكتشاف الجديد والفريد والنادر في عالم الصيد والرياضات المرتبطة به، وكل ما هو مُبتكر من أسلحة الصيد وملحقاتها، تتسابق الشركات الأوروبية والدولية للمشاركة في الدورة القادمة من الحدث العالمي، لعرض آخر وأحدث ما تمّ التوصّل إليه من إبداعات على مختلف الأصعدة المتعلقة بقطاع الصيد بمختلف أشكاله.

     وتعرض الشركات الدولية أسلحة للصيد فريدة من نوعها، أبدعتها أيادٍ فنيّة لخبراء مُتخصصين، تُترجم أحدث التطورات التقنية في العالم، ومُنتجات لا تتوافر لراغبي اقتنائها إلا في أروقة المعرض الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا.

     ويُقام المعرض تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس نادي صقاري الإمارات، خلال الفترة من 27 سبتمبر ولغاية 3 أكتوبر القادمين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بتنظيم من نادي صقاري الإمارات. 

    ويحظى الحدث برعاية رسمية من هيئة البيئة- أبوظبي، والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، وراعي القطاع شركة «بينونة لتجارة المعدات العسكرية والصيد»، إضافة لرعاة الفعاليات، كل من شركة الفارس العالمية للخيم، نادي ظبيان للفروسية، وشركة «سمارت ديزاين».

     ويُقام الحدث للمرّة الأولى على مدى 7 أيّام، تلبية لرغبة كلّ من الزوار والعارضين، حيث أشادت الشركات المحلية والإقليمية والدولية بهذه النقلة النوعية، ضمن استراتيجية تطوير المعرض، بما يعكس الإقبال الجماهيري المُتزايد، ويُلبّي طموحات عشّاق الصقارة والصيد والفروسية في مختلف أنحاء العالم.

     وتشهد الدورة الـ 18 من المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2021)، حضوراً أوروبياً واسعاً على مستوى العارضين، وكبرى العلامات التجارية والمُشاركين في مُسابقات المعرض المُتخصصة، بما يعكس مكانة المعرض والحرص على الوجود الدائم فيه.

     وفي قطاع «أسلحة الصيد»، تبرز مُشاركة شركة BLASER GMBH «بلاسر جاغدوافين» الألمانية، مدفوعة بالشغف، لتحسين وتطوير معدات الصيد والريادة في تقديم الأفكار الجديدة لمساعدة الصيادين، حيث تضع الشركة الألمانية العريقة، معايير متجددة في عمليات تطوير أسلحة الصيد، عبر التمسك بجودة التصنيع والتحسين المستمر، لترسخ مكانتها كإحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال صناعة معدات الصيد.

    ونجحت «بلاسر» في استقطاب هواة اقتناء بنادق الصيد، من خلال ما تُقدّمه من خدمات لزبائنها، تتمثل في تصميم البندقية بناءً على مواصفات تتناسب مع مالكها، كاختيار نوع الخشب، أو المواد الأخرى المشكلة للقاعدة الأساسية للبندقية، والنقوشات التي يرغب بها، وطول السبطانة، وغيرها من المواصفات التي يطلبها هواة الصيد من عملاء الشركة المُنتشرين حول العالم.

    ودأبت الشركة الألمانية العريقة، في دورات سابقة من معرض أبوظبي للصيد، على تقديم بنادق عالية الجودة، تتضمن نقوشاً ورسومات لأبرز المعالم في دولة الإمارات، حيث تمتاز أسلحة الصيد هذه بطابعها التراثي، الذي يتلاءم مع التراث الإماراتي الأصيل.

     ومن ألمانيا، توجد شركة Hans Wrage & Co. «هانز وارغ وشركاه»، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال التصدير والاستيراد بقطاع الصيد والبنادق بمختلف أنواعها، وكذلك الخراطيش والبصريات والملابس والأكسسوارات ومُعدّات الصيد والرماية.

     ومن النمسا، وفي قطاع مشاريع الحفاظ على البيئة والتراث الثقافي والترويج لها، تبرز مُشاركة لافتة لشركة Antiquariat Inlibris، التجارية الرائدة، التي تأسست عام 1883، وتتعامل مع الكتب النادرة، والمخطوطات والتحف منذ عقود طويلة، وتخدم جامعي الأعمال الخاصة والعملاء والمكتبات والمتاحف في جميع أنحاء العالم، حيث تستحوذ على نحو 50000 مادة تراثية وتاريخية شاملة، بما في ذلك عوالم الصقارة والصيد والفروسية.

     ومن رومانيا، تأتي مُشاركة «تابل»، الشركة الأوروبية التي تشتهر بإنتاج معدات وأدوات الصيد من الجلد الطبيعي للصيادين وكلابهم المرافقة لرحلة الصيد، وأيضاً مستلزمات الفروسية، وتركز في شعارها دوماً على الجودة والأسلوب المميز.. ومن مصنوعاتها ملحقات الصيد، كأحزمة جلدية لكافة أنواع خراطيش الصيد، وأحزمة للبنادق لوضعها على الظهر، وحقائب الصيد، وأغطية لأسلحة الصيد، بما في ذلك السكاكين، وأيضاً أكسسوارات للكلاب والخيول.

     أما من سويسرا، فتوجد بقوة في قطاع «أسلحة الصيد» بالمعرض، شركة «بورشلر- وافن»، والتي تأسست عام 1948، على يد روبرت بورشلر، الحائز على الميدالية الفضية في الألعاب الأولمبية لعام 1952، وبطل العالم مرتين في الرماية لمسافة 300 م. وتمتاز ابتكارات الشركة بالدقة والجودة والجمال والثقة، وسوف تعرض في أبوظبي، أجمل بنادق الصيد المنقوشة بأيدي أمهر النقاشين في العالم، ومسدسات «سيغ» الشهيرة.

     كذلك، وفي إطار المُشاركات الدولية، تأتي مُشاركة «فيتا فارم» الأسترالية، في قطاع «المنتجات والخدمات البيطرية والصيدلانية»، والتي تُعتبر من الشركات المرموقة في مجال البحث والتطوير، وتصنيع المنتجات الصحية للحيوانات الأليفة والنادرة.

    طباعة Email