العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواطنون في حتا: المشاريع تعزز مكانة المدينة وجهة سياحية متميزة

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    ثمن مواطنون في مدينة حتا اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، 6 مشاريع جديدة ضمن خطة حتا التنموية، مؤكدين أن هذه المشاريع من شأنها تعزيز مكانة المدينة وجهة سياحية متميزة، وترسيخ جودة الحياة لأفراد المجتمع.

    تنمية كبيرة

    وأكد عبدالله خلفان البدواوي أحد أعيان حتا، أنه شاهد على هذه الخطوات التنموية الكبيرة للمنطقة، خاصة أنه لطالما كان حاضراً في افتتاح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لهذه المشروعات، مشيراً إلى أن حتا تحمل مقومات سياحية واقتصادية تجعلها وجهة مميزة للمستثمرين في كافة المجالات.

    وأضاف أن أهالي حتا يقدرون جداً هذه الخدمات التي يتم تقديمها لهم، كونها توفر لهم فرص عمل متميزة، وتهيئ بيئة الأعمال فيها، ومن ثم توفر منطلقاً لبداية مشروعات ريادية يكون أصحابها أهالي المنطقة، مؤكداً أن ذلك من شأنه تعزيز جودة حياتهم، وتعزيز البيئة الاستثمارية هناك.

    وجهة سياحية

    بدوره ذكر سعيد بن سالمين البدواوي من أعيان حتا أن ما تشهده المدينة حالياً من تنمية تؤكد أن القيادة الإماراتية تضع نصب عينيها المواطن الإماراتي في هذه المنطقة وتنمية قدراته وإمكاناته، خاصة أن المشروعات التي يجري التجهيز لإطلاقها ضخمة وتحمل فرص عمل كثيرة لأهالي المدينة، فضلاً عن ذلك فإن السماح لهم ببناء نُزل عطلة لدعم السياحة الداخلية، سيدر خيراً كثيراً عليهم وعلى عائلاتهم ومن ثم الارتقاء بمستوى حياتهم ومعيشتهم.

    ولفت إلى أن المشروعات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نوعية ومتميزة ومستدامة، وتضع المنطقة على خط المنافسة كواحدة من أفضل الوجهات السياحية في الإمارات.

    وقال خالد عبدالله البدواوي، إن الفترة الماضية شهدت تعزيز قدرات المنطقة بفضل المشروعات التي تم إطلاقها، مبيناً أن المشروعات الجديدة التي تم الإعلان عنها أمس، تضع المنطقة في مكانة متفردة، ما ينعكس إيجاباً على المواطنين فيها، وأن ذلك ليس بجديد على قيادة الدولة التي تضع المواطن الإماراتي في مقدمة أولوياتها، وهو الأمر الذي يقدرونه جيداً، ويشكرون عليه القيادة.

    وبيّن أن نوعية المشروعات السياحية التي يتم التخطيط للبدء فيها متنوعة، ما يعطي ميزة كبيرة للمواطنين المقيمين فيها للتفكير وبدء إطلاق مشروعات خاصة بهم سواء كانت تجارية أو سياحية وهو أمر جيد لهم، مؤكداً على المستقبل الواعد للمنطقة التي تشهد حركة تنموية كبيرة، ما يعكس النهج والرؤية التي يمتلكها قادة الإمارات، الذين يسعون بكل قوة لتمكين والارتقاء بقدرات المواطن الإماراتي في كافة القطاعات ومختلف الصُعد.

    طباعة Email