العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكاديمية الدفاع المدني تعرّف بكيفية التعامل مع حوادث حرائق السيارات الكهربائية

    نظمت أكاديمية الدفاع المدني ورشة عمل تدريبية افتراضية لمنتسبيها، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، لتعريفهم بكيفية التعامل مع حوادث حرائق السيارات الكهربائية وطرق السيطرة عليها وإخمادها والوقاية منها، وذلك بالتنسيق مع إحدى الشركات العالمية الرائدة في تصنيع السيارات الكهربائية.

    وقال اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية: إن القيادة العامة للدفاع المدني تحرص على مواكبة التطور العالمي.

    وتسير على نهج حكومة الإمارات في استشراف المستقبل للتعامل مع مختلف التحديات والتوجهات المستقبلية، وذلك من خلال تأهيل الكادر البشري بقطاع الدفاع المدني، وتوظيف كافة الأدوات والتقنيات لحفظ الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية.

    وأضاف أن تنظيم هذه الورشة للتعامل مع حوادث حرائق السيارات الكهربائية يأتي انسجاماً مع توجهات الحكومة نحو إيجاد بيئة نظيفة، إذ أظهرت الدراسات العلمية أن السيارات الكهربائية تسهم في تقليص الانبعاثات الضارة في الهواء بنسب كبيرة مقارنة بغيرها من السيارات التقليدية التي تعتمد بكثافة على البنزين والديزل، لافتاً إلى أن هناك زيادة وتوجهاً كبيراً في السوق تجاه صنع السيارات الكهربائية.

    نماذج

    وأوضح أن الدفاع المدني اطّلع على نماذج وممارسات عالمية، وتواصل مع الشركات المعنية في تصنيع السيارات الكهربائية لأخذ معلومات كافية وشاملة عنها، والتعرف بشكل دقيق على هذه السيارات، ومواصفات السلامة والشحن، والاشتراطات البيئية، وسلامة البطاريات، فضلاً عن التعرّف على كيفية التعامل مع حوادث السيارات الكهربائية، وذلك من خلال عقد ورش ودورات تدريبية تهدف إلى تأهيل وتدريب رجال الدفاع المدني على اتباع إجراءات السلامة الصحيحة والمعتمدة في حال وقوع حادث حريق سواء عند شحن السيارة بالكهرباء في مراكز الشحن، أو خلال حوادث الاصطدام عند قيادتها في الشارع.

    وأكد حرص الدفاع المدني على توعية كافة أفراد المجتمع عبر جميع القنوات الإعلامية، ومواقع التواصل الاجتماعي، لتعريفهم بإجراءات السلامة والوقاية المتبعة عند اندلاع حريق لسائقي السيارات الكهربائية خلال قيادتهم لها، أو عند شحنهم السيارات في منازلهم.

    طباعة Email