العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    488 مليون درهم مشاريع «الهلال» داخل الدولة وخارجها في النصف الأول من 2021

    بلغت قيمة البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية والمشاريع التنموية وبرامج إعادة الإعمار وكفالات الأيتام التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، 487 مليوناً و781 ألفاً و498 درهماً، استفاد منها حوالي 14 مليون شخص في الإمارات وفي 51 دولة حول العالم.

    وشهدت تحركات الهيئة الميدانية على ساحتها المحلية خلال النصف الأول من العام 2021 نشاطاً مكثفاً، وبلغت قيمة البرامج والأنشطة والمشاريع المحلية في عدد من المجالات الحيوية حوالي 92 مليون درهم، فيما بلغت خارج الدولة 395 مليوناً و781 ألفاً و498 درهماً.

    تقرير

    جاء ذلك في تقرير صادر عن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، نشرته بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني.

    وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر، أن برامج الهيئة ومبادراتها شهدت خلال الفترة الماضية توسعاً رأسياً وأفقياً، وانتقلت إلى مراحل متقدمة من التمكين الاجتماعي والعمل التنموي الشامل، وأصبحت الهيئة أكثر كفاءة وحيوية في محيطها الإنساني وأوسع انتشاراً وأسرع تواجداً في مناطق الأزمات والكوارث والساحات المضطربة.

    جهود

    وعلى المستوى المحلي قال أمين عام الهلال الأحمر إن الهيئة واصلت جهودها في الفترة الماضية وعززت مبادراتها الخاصة بالتصدي لجائحة «كوفيد19»، وتعزيز الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من تفشي الجائحة، وتعمل حالياً لوضع الخطط والاستراتيجيات الاستباقية للتعافي.

    وأشار تقرير الهلال الأحمر إلى البرامج والمبادرات التي تم تنفيذها داخل الدولة خلال الفترة المعنية تضمنت المساعدات الإنسانية التي بلغت قيمتها 21 مليوناً و450 ألفاً و156 درهماً، استفاد منها 23 ألفاً و513 شخصاً، وبلغت قيمة المساعدات الطبية 17 مليوناً و477 ألفاً و495 درهماً، استفادت منها 4 آلاف و162 حالة، إلى جانب مساعدات طلاب العلم التي بلغت 15 مليوناً و971 ألفاً و986 درهماً، استفاد منها 21 ألفاً و159 طالباً وطالبة في مختلف المراحل التعليمية، فيما بلغت مساعدات السجناء وأسرهم 4 ملايين و369 ألف درهم، استفاد منها ألف و25 شخصاً، إضافة مساعدة 812 من أصحاب الهمم بقيمة بلغت مليونين و461 ألفاً و539 درهماً، وفيما يخص بند دعم المؤسسات استفادت 9 جهات من مساعدات الهيئة بقيمة 344 ألفاً و125 درهماً، كما نفذت الهيئة المشاريع الموسمية التي تضمنت برامج رمضان والأضاحي، واستفاد منها حوالي مليون شخص بقيمة 29 مليوناً و874 ألفاً و978 درهماً.

    وخارجياً تناول التقرير النصف سنوي للهلال الأحمر العمليات الإغاثية، حيث تأتي برامج الإغاثة العاجلة والطارئة ضمن أولويات هيئة الهلال الأحمر في التصدي لآثار الكوارث والأزمات وتخفيف حدتها على المتضررين والضحايا، وأشار التقرير إلى أن قيمة العمليات الإغاثية التي تم تنفيذها خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 105 ملايين و593 ألفاً و223 درهماً، وشملت عشرات الدول حول العالم.

    إلى ذلك، تهتم الهيئة كثيراً بالمشاريع الإنشائية والتنموية ومشاريع إعادة الإعمار وتأهيل البنية التحتية في الدول المنكوبة والمتأثرة بفعل الكوارث والأزمات حرصاً منها على إزالة آثار الخراب والدمار الذي تخلفه تلك الكوارث والأضرار التي تلحق بالمستفيدين من خدمات تلك المشاريع الحيوية، خصوصاً في مجالات الصحة والتعليم والإسكان والمرافق العامة المرتبطة مباشرة بقطاعات واسعة من الجمهور، وعادة ما تبدأ الهيئة في تنفيذ مشاريعها التنموية في الدول المتضررة عقب عمليات الإغاثة العاجلة والطارئة للضحايا والمتأثرين، وتأتي هذه المشاريع كخطوة لاحقة لبرامج الإغاثات الإنسانية للمساهمة في إعادة الحياة إلى طبيعتها في الأقاليم المتضررة، وتوفير الظروف الملائمة لاستقرار المتأثرين والمشردين بفعل تلك الكوارث والأزمات، وتضمن هذا البند أيضاً تنفيذ مشاريع تعزيز القدرات، وهي عبارة عن مشاريع صغيرة تملكها الهيئة للأسر الفقيرة والمتعففة لتديرها بنفسها وتدر عليها دخلاً ثابتاً يعينها على تصريف أمور حياتها بدلاً عن المساعدات المباشرة والآنية التي تنتهي بوقتها ولا تفي بالغرض المطلوب، وبلغت قيمة المشاريع والبرامج التنموية 130 مليوناً و225 ألفاً و795 درهماً، استفاد منها 10 ملايين و767 ألفاً و827 شخصاً في مختلف الدول.

    وأكد تقرير الهيئة أن برامج الهلال الأحمر في مجال رعاية وكفالة الأيتام تشهد توسعاً مستمراً بفضل الله والعناية الكبيرة التي توليها الهيئة لهذه الفئة المهمة في المجتمع والإقبال الكبير من الكفلاء والخيرين والمحسنين على مساندة جهود الهيئة في هذا الجانب الحيوي، وتميزت الهيئة بدرجة كبيرة في مجال برامج كفالة ورعاية الأيتام وحشد التأييد لأوضاعهم الإنسانية، وبلغت تكلفة برامج كفالة الأيتام خلال الفترة المعنية 159 مليوناً و962 ألفاً و480 درهماً، استفاد منها 77 ألفاً و880 يتيماً.

    تقدير

    أعرب محمد الفلاحي عن شكر وتقدير الهيئة لمبادرات المحسنين الذين بفضل دعمهم ومساندتهم تمكنت الهيئة من تحقيق الكثير من الإنجازات الإنسانية والتنموية محلياً وخارجياً، وأضاف «بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني نشيد بدور المتطوعين والعاملين في تعزيز برامج الهيئة».

    طباعة Email