العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مستشفى مدينة زايد ينقذ حياة مريض مصاب بالتهاب نخري شديد نادر

    نجح فريق طبي في مستشفى مدينة زايد، أحد مستشفيات الظفرة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في إنقاذ حياة مريض يُعاني من التهاب نخري شديد وواسع للصفاق وعضلات جدار الصدر والبطن وكيس الصفن، وذلك بعد جراحة ناجحة، شارك فيها فريق من أخصائيي الجراحة العامة وجراحة المسالك البولية والتخدير والعناية المركزة.

    وقال الدكتور فادي بسام المحاميد، استشاري ورئيس قسم الجراحة العامة في مستشفى مدينة زايد: إن قسم الطوارئ في المستشفى استقبل المريض، الذي كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، وهبوط في الدورة الدموية، مع آلام بطنية وصدرية مبهمة، وقصور حاد في وظائف الكلى والجهاز التنفسي والدوراني.

    وأضاف: إنه بعد التصوير الطبقي المحوري للصدر والبطن تبين وجود غاز في طبقات عضلات البطن وجدار الصدر، وتم تشخيص حالة المريض بالتهاب صفاق نخري في عضلات جدار الصدر والبطن وكيس الصفن، وهي حالة أنتانية شديدة وخطرة، تترافق بنسبة وفيات مرتفعة جداً.

    وأوضح الدكتور فادي المحاميد: إنه بناء على ذلك، تم إدخال المريض إلى قسم العناية المركزة، وتقديم المضادات الحيوية واسعة الطيف له لحين استقرار حالته.

    ومن جانبها قالت الدكتورة مريم راشد المحيربي، نائب مدير دائرة الشؤون الطبية: إن الفريق الطبي في مستشفى مدينة زايد قرر إجراء فتح وتنضير للعضلات الصدرية والبطنية واستئصال الأنسجة المتضررة على يد فريق الجراحة العامة. 

    وأضافت: إنه تم نقل المريض إلى قسم العناية المركزة لعلاجه من القصور المتعدد في وظائف الأعضاء الناتج عن الإنتان الشديد، وأجريت له بعدها جلسات عدة لتنضير واستئصال الأنسجة المتنخرة على مدار أيام عدة، حتى تماثل المريض للشفاء التام.

    ومن جانبه، قال سعيد محمد المزروعي مدير مستشفى مدينة زايد: إن هذه الحالة المرضية تعتبر من الحالات النادرة شديدة الخطورة، نظراً لارتفاع نسبة الوفيات فيها، ولما تتطلبه أيضاً من مهارة وكفاءة تخصصية عالية.

    طباعة Email