العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خليفة بن دراي لـ«البيان»:

    98139 بلاغاً تعامل معها «إسعاف دبي» خلال النصف الأول من العام الجاري

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كشف خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أن المؤسسة تعاملت خلال النصف الأول من العام الجاري مع 98139 بلاغاً، فيما بلغ عدد الحالات 105206حالات بانخفاض قدره 6.56 % عن النصف الأول من عام 2020.

    وقال الدراي، في تصريحات خاصة لـ «البيان»: إن عدد الكوادر الإسعافية في المؤسسة وصل إلى 904 متخصصين في الطب الطارئ منهم 95 مواطناً ومواطنة، لافتاً إلى أن المؤسسة تبنت خططاً طموحة لرفع درجة التوطين في مجال الطب الطارئ في السنوات القليلة القادمة مع تزايد نسبة الوعي بإنسانية مهنة المسعفين، مشيراً إلى أن المؤسسة تتعامل مع البلاغات بحرفية وسرعة باستخدام أفضل التقنيات والوسائل ما حقق أفضل معدلات في زمن الاستجابة للبلاغات وحالات الطوارئ، كما أتاحت المؤسسة تطبيقات ذكية تساهم في تقديم خدمات أسرع وبجودة عالية.

    وعن تصنيف البلاغات، أوضح بن دراي: أن يوم الذروة خلال النصف الأول كان يوم الأحد بمعدل 15415 بلاغاً، وبلغت نسبة الإناث إلى الذكور 37.1% و62.9% على التوالي مع ارتفاع نسبة الإناث بمعدل 10.4% عن العام الماضي.

    أما بالنسبة للفئات العمرية، فقد ارتفعت البلاغات للفئة العمرية فوق الستين عاماً بنسبة 20.5%، حيث تلقينا 15067 بلاغاً مقارنة بنفس الفترة من 2020 الذي سجل 12499 بلاغاً، في حين أن الفئة العمرية بين 16-25 عاماً شهدت نزولاً في عدد البلاغات بنسبة 20% حيث سجلت 11480 بلاغاً مقارنة بـ 14357 في النصف الأول لـ2020.

    وعن مواقع تلقي البلاغات فقد تصدرت المنازل عدد البلاغات بواقع 42479 بلاغاً يليها الطرقات بـ17577 بلاغاً والمستشفيات بـ12544 بلاغاً.

    تطبيقات

    وأوضح بن دراي أن المؤسسة تستخدم أحدث التقنيات العالمية ومنها تطبيق«sos» الذي يتيح للمتعامل اختيار نوع البلاغ، كما يوفر إمكانية توثيق بيانات الملف الشخصي للمريض، بما في ذلك السجل الطبي وقائمة بأقرب المستشفيات والعيادات والصيدليات بالإضافة إلى خدمتي «سامع» و«علم» لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية التي تسمح بطلب خدمات الإسعاف بكل يسر بما يتناسب مع احتياجاتهم الصحية.

    وأضاف: كما تتميز المؤسسة بتقديم العديد من الخدمات التخصصية بحسب المناطق الجغرافية والكثافة السكانية ونوعية البلاغات، والتي تختص بالاستجابة الأولية والسريعة على سبيل المثال، خدمة الدراجات النارية: تخدم الخدمة الاستجابة الأولية والسريعة في مناطق نايف والرفاعة والأسواق المكتظة بالجمهور، وتشارك أيضاً في الفعاليات الرياضية مثل: الماراثون وسباقات الدراجات الهوائية.

    دراجات هوائية

    أشار خليفة بن دراي إلى أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف توفر خدمة الدراجات الهوائية في المماشي العامة وترتكز الخدمة على الاستجابة السريعة للبلاغات البسيطة والمتوسطة والبليغة، وإعطاء العناية الأولية لحين قدوم المركبة الإسعافية.

    طباعة Email