العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يستخدمه 7 آلاف موظف ويدعم العمل عن بعد

    إطلاق تطبيق «كوادر الفجيرة» لـ28 جهة حكومية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلن الشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي مدير حكومة الفجيرة الإلكترونية عن إطلاق حكومة الفجيرة الإلكترونية التطبيق الذكي كوادر الفجيرة، تماشياً مع توجهات حكومة الفجيرة للمعاملات اللاورقية، الذي يشمل 28 جهة حكومية ويستخدمه أكثر من 7 آلاف موظف كما يدعم التطبيق خاصية العمل عن بعد، حيث يعد التطبيق أحد عوامل تمكين التحول الرقمي في حكومة الفجيرة، وهو تطبيق مبتكر يتيح لموظفي الحكومة المحلية الوصول إلى قائمة من الخدمات الذاتية المتنوعة في أي مكان وأي زمان، حيث أصبح التطبيق رسمياً متاحاً على أجهزة الأندرويد وأجهزة الآيفون باللغة الإنجليزية والعربية.

    وأشار إلى أن التطبيق يسمح للموظفين بتقديم الطلبات الرقمية إلى المديرين، وتتبع حالة الطلبات بشكل لحظي، ما يساعد على تعزيز كفاءة الأعمال.

    كما يوفر العديد من الخصائص منها الاعتماد الإلكتروني لأوامر الشراء والوصول إلى مجموعة واسعة من خدمات الموارد البشرية والمشتريات.

    مميزات

    وأوضح أن التطبيق يقدم العديد من المميزات، مثل معرفة رصيد الإجازات، وطلب الشهادات، وإنشاء قسيمة الراتب، ومشاركة البيانات الشخصية وتلقي الإشعارات، كما يتيح التطبيق للمديرين الموافقة على الإجازات والأذونات وطلبات الشراء، ويتيح ميزة الدخول الذكي بحيث لن يكون الموظفون بحاجة إلى تذكر أي من أسماء المستخدمين أو كلمات المرور، حيث يمكنهم تسجيل الدخول إلى التطبيق من خلال الهوية الوطنية الرقمية الآمنة UAEPASS.

    وقال: إن حكومة الفجيرة الإلكترونية تعمل على إنجاز مشاريع حيوية في قطاع تقنية المعلومات لتخدم كافة الجهات التابعة للحكومة المحلية، وذلك بوضع وتأسيس البنية التحتية اللازمة من خلال تصميم وتطوير شبكات الربط الآلي بين مختلف الدوائر والهيئات التابعة للحكومة، والحرص على تسخير كافة التقنيات الحديثة لمواكبة احتياجات العصر الحديث وتلبية متطلبات الجمهور، والعمل على توحيد الأنظمة المتبعة في حكومة الفجيرة من خلال تبني الممارسات الأفضل في النشاطات والعمليات المهنية، بإنشاء قواعد بيانات متكاملة لتوفير المعلومات اللازمة لدعم متخذي القرار، إلى جانب وضع الاستراتيجيات التي توجّه وتضبط المسار الحكومي نحو تنفيذ مبادرة الحكومة الذكية في الفجيرة، وتمكين التعاون والترابط بين كافة الجهات الحكومية في الإمارة، وتحسين مستويات الرضا والارتقاء بجودة الحياة الرقمية لدى أفراد المجتمع.

    طباعة Email