العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إمارات العطاء» تطلق مبادرة شباب الإنسانية لتمكينهم من خدمة المجتمعات

    دشنت «إمارات العطاء» مبادرة شباب الإنسانية في بادرة مبتكرة لاستقطاب الشباب وتأهيلهم وتمكينهم في خدمة المجتمعات بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني، تحت شعار «على خطى زايد» وفي إطار مبادرة رد الجميل للوطن، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للشباب، وتزامناً مع 2021 عام الخمسين وبالتعاون مع مجلس شباب الإمارات للتطوع وملتقى القيادات الإماراتية الإنساني الشابة والمجلس العربي للعمل الإنساني.

    ودشنت مبادرة شباب الإنسانية خلال ملتقى افتراضي شبابي شارك فيه شباب من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر والمغرب والسودان وغيرها، استعرض فيه الشباب أفكارهم ومبادراتهم في ريادة العمل الإنساني الشبابي وتم عرض تجارب الإمارات الرائدة في بناء القدرات وتمكين الشباب في مجال التطوع الصحي التخصصي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني.

    حرص

    وقال الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس إمارات العطاء رئيس أطباء الإمارات: إن تدشين المبادرة التي جاءت بالتزامن مع يوم الشباب العالمي تؤكد حرص إمارات العطاء على استقطاب الشباب من مختلف الدول وتأهيلهم وتمكينهم في خدمة المجتمعات انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وانطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن يكون عام 2021 عام الخمسين، وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتمكين الشباب في العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني.

    وأكد أن إطلاق مبادرة شباب الإنسانية جاءت بعد نجاح مبادرة أطباء الإنسانية في إيجاد نقلة نوعية في الحركة الإنسانية استفاد منها الملايين من الأطفال والنساء والمسنين في مختلف الدول، واستطاعت أن تقدم للبشرية نموذجاً مبتكراً للعمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني في شتى بقاع العالم.

    وأشار إلى أن شباب الإنسانية ستقدم بيئة خصبة ومنصة مستدامة للشباب الإماراتي والعربي والعالمي للمشاركة في المهام الإنسانية لأطباء الإمارات في شتى بقاع العالم والتي استطاعت تخفيف معاناة المجتمعات الهشة من خلال أكبر سلسلة من العيادات المتحركة والمستشفيات المتنقلة والملتقيات الإنسانية.

    مبادرات

    وقال الشامري: إن شباب الإنسانية ستتبنى سلسلة من المبادرات الهادفة إلى استقطاب وتأهيل وتمكين الشباب في العمل الإنساني، وأبرزها تبني برنامج ريادة الأعمال الإنسانية الشبابية وتنظيم ملتقيات شباب الإنسانية وملتقى القيادات الإنسانية العربية الشابة تزامناً مع المهام الإنسانية لأطباء الإنسانية في شتى بقاع العالم، وإطلاق مخيمات شباب الإنسانية العالمية وجائزة شباب الإنسانية التي ستمنح لرواد الأعمال الإنسانية من الشباب بالتعاون مع القيادات الإماراتية الإنسانية الشابة.

    طباعة Email