العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ناشئة الشارقة» تؤكد دعم وتشجيع الشباب واحتضان طاقاتهم

    احتفت «ناشئة الشارقة» التابعة لمؤسسة «ربع قرن» لصناعة القادة والمبتكرين.. افتراضياً باليوم العالمي للشباب انطلاقاً من حرصها على تأسيس جيل قادر على التعبير عن نفسه بما اكتسبه من قيم أصيلة وسلوكات رفيعة ترقى به إلى حسن تمثيل الشارقة والإمارات في المحافل المحلية والدولية.واستهل الحفل الذي قدم فقراته محمد عبد الكريم البلوشي المنتسب لمركز ناشئة كلباء.

    وعبد الله سالم الشامسي من مركز ناشئة المدام بالنشيد الوطني من خلال عرض فيلم وثائقي لأوركسترا ناشئة الشارقة.

    وأكد عمر المدفع مدير إدارة الدعم المؤسسي في ناشئة الشارقة سعي المؤسسة أن تكون الذراع الأولى التي توفر الدعم والتشجيع للشباب وتحتضن طاقاتهم وتؤهلهم للمستقبل باعتبارهم الثروة الحقيقية للوطن.

    وتوجه المدفع بجزيل الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين..وقال: «ما نقدمه اليوم ما هو إلا نتاج لدعم سموهما المستمر لناشئة الشارقة».

    إنجازات

    وتابع الحضور عرضاً لمقطع مرئي قصير حول أبرز إنجازات منتسبي ناشئة الشارقة في الأعمار من 13 إلى 18عاماً خلال العامين 2020 - 2021 في مختلف المجالات داخل الدولة وخارجها والمراكز المتقدمة والنتائج المشرفة التي حققوها خلال مشاركاتهم المتنوعة.

    وأتاحت ناشئة الشارقة الفرصة خلال الاحتفال لخريجي المؤسسة بمشاركة تجاربهم الخاصة ونقل خبراتهم المكتسبة إلى أقرانهم حيث قال علي درويش خريج مركز ناشئة كلباء.. «نحن محظوظون في دولة الإمارات بالعديد من الفرص الاستثنائية غير المتوفرة في أي مكان لأن قادتنا وحكامنا»حفظهم الله«يؤمنون بدور الشباب في بناء الوطن ويرون فينا المستقبل».

    وشارك الشاب أحمد المطوع خريج مركز ناشئة خورفكان خلال الإحتفال بقصته في تأسيس متحفه «متحف الذكريات» الذي يسرد تاريخ الإمارات وحضارتها بطريقة مختلفة وغير اعتيادية والذي يمثل مزيجاً بين التكنولوجيا والفن والتاريخ باستخدام هوايته المحببة في جمع الطوابع والعملات.

    طباعة Email