العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دعوة الشباب للانخراط في العمل الحر والاستفادة من المميزات

    أكد المشاركون في جلسة حوارية نظمها مجلس شباب دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، بمناسبة اليوم العالمي للشباب بعنوان «الاستثمار في عجمان»، أهمية انخراط الشباب في العمل الحر والاستفادة من الحوافز التي تقدمها الحكومة لنجاح المشاريع، مشيرين إلى جهود القيادة واهتمامها المتواصل في دعم مشاريع الشباب ورواد الأعمال لتحقيق النجاح ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.

    إضافة إلى توفير البنية التحتية وتطوير الخدمات الحكومية وتسخير التقنية الرقمية لخدمة الشركات وقطاعات الأعمال، كما تم استعراض الفرص الاقتصادية الواعدة وخطط دائرة البلدية ضمن المخطط الحضري لجذب المستثمرين في القطاع الصناعي، واستعراض قصص نجاح شباب رواد أعمال في القطاع الخاص.

     واستهل الجلسة الحوارية المهندس علي الشحي، مدير إدارة التخطيط والمساحة في دائرة البلدية والتخطيط، واستعرض خارطة الاستثمار في إمارة عجمان، مشيراً إلى أن المخطط الحضري للإمارة وضع في الحسبان تطوير الخدمات التي تقدم للمستثمرين ورجال الأعمال وإيجاد الفرص الاقتصادية الواعدة والتي تواكب التطور العمراني الذي تشهده مدينة عجمان، والاهتمام بتوفير خدمات النقل العام.

    وتطرق إلى اهتمام الدولة بدعم الشباب وتوفير الفرص لهم للانخراط في دنيا المال والأعمال من خلال توفير الدعم المالي لانطلاقة المشاريع وتدريب وتأهيل الشباب على كيفية ممارسة الأعمال وتحقيق النجاح، لافتاً إلى ضرورة مبادرة الشباب للاستفادة من المميزات التي توفرها الدولة لنجاح المشاريع الاقتصادية المتنوعة التي تعزز مسيرة التنمية الشاملة.

    من جانبه تناول حمدان آل علي، مدير إدارة العقود والمشتريات ومدير إدارة الاستثمارات بالندب في دائرة البلدية والتخطيط، الحوافز التي تقدمها الدائرة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الشباب المواطن عبر إعطاء الأولية في المشتريات الخاصة للدائرة من مشاريع الشباب، إضافة إلى تقديم الحزم الاقتصادية الخاصة بخفض الرسوم وتقديم التسهيلات من أجل تشجيع الشباب للعمل في القطاع الخاص.

    واستعرض جمال الجناحي رائد عمال في المجال العقاري العمل في القطاع العقاري، مشيراً إلى جهود القيادة الرشيدة خلال جائحة كورونا في تسهيل سير الأعمال في جميع الأنشطة وتوفير الخدمات الرقمية التي ساعدت أصحاب المشاريع في مواصلة أعمالهم بتوفير الخدمات الحكومية.

     وأكد أن جهود الحكومة أسهمت في تعزيز أداء القطاعات الاقتصادية لاسيما استمرار تطوير الخدمات وإطلاق المبادرات التي تعزز أداء القطاعات الاقتصادية، وتوفير بيئة آمنة للمستثمرين، لافتاً إلى أن تطوير البنية التحتية أسهم في تطوير أداء القطاع العقاري في الدولة وجذب العديد من المستثمرين نتيجة لوجود البيئة الاستثمارية الخصبة.

    من جهته تناول إبراهيم عباس رائد أعمال ومستثمر في أسواق المال، تجربته في الدخول بمجالات الأسواق المالية وتطور أعماله من خلال معرفته حركة تداول الأسهم المحلية والعالمية، والفرص الاستثمارية في المنصات الحديثة، مشيراً إلى أهمية المثابرة والعمل المتواصل لتحقيق النجاح.

    طباعة Email