العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "صحـة دبي" تتوسع في حملة التطعيم في المنازل ضد كورونا

    ضمن الجهود الحكومية المستمرة لتسريع خطوات التعافي وتحصين أفراد المجتمع ضد كوفيد-19، وتماشياً مع الخطة الوطنية للتطعيم، أعلنت هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، التوسع في حملة تطعيم المنازل لتشمل المواطنين بعمر الـــ 50 سنة وما فوق، وأصحاب الهمم وكبار السن بعمر 60 سنة وما فوق من المقيمين في إمارة دبي، بهدف التخفيف عنهم وتجنيبهم الحاجة للتوجه إلى المراكز الصحية للحصول على التطعيم.

    وفي هذه المناسبة قالت الدكتورة فريدة الخاجة، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض بهيئة الصحة بدبي، رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم كوفيد-19، "ان التوسع في الحملة جاء بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها في الوصول إلى كبار المواطنين في منازلهم، الأمر الذي سيساهم بشكل فاعل في تعزيز جهود الهيئة لتحقيق أهدافها في توفير الحماية لكافة فئات المجتمع، والوصول إلى تطعيم 100% من الفئات المستهدفة". لافتة إلى أن الهيئة ستوفر ضمن هذه الحملة لقاح فايزر بيونتك لجميع الفئات المستهدفة.  

    وحول آلية الاستفادة من هذه الخدمة، أضافت الدكتورة الخاجة: "بالإمكان الحجز للخدمة من خلال التواصل المباشر مع مركز الاتصال بهيئة الصحة بدبي 800342، وتقديم ما يثبت السكن في إمارة دبي بغض النظر عن مكان صدور الإقامة، ليتم بعد ذلك تأكيد الحجز وتقديم الخدمة خلال 48 ساعة فقط من موعد الحجز، داعية جميع المواطنين في دبي ممن هم بعمر الـ 50 وما فوق، وكبار السن من المقيمين في الإمارة بعمر 60 وما فوق، للاستفادة من هذه المبادرة وعلى مدار الأسبوع من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساءً".

    وأوضحت رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم كوفيد-19 "ان الهيئة قامت بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في هذه الحملة بتوفير كافة الإمكانات المطلوبة للوصول إلى الفئات المستهدفة، حيث تم تخصيص وتجهيز العديد من الحافلات المتنقلة لهذه الغاية، وتعيين فريق متكامل من الممرضات والمشرفين المدربين والمؤهلين للتطعيم المنزلي وفق أفضل البروتوكولات والممارسات العالمية في هذا المجال، وضمن إجراءات الوقاية والسلامة المطلوبة". مؤكدة على أن الهيئة ماضية في حملتها الموسعة لتحصين جميع المستهدفين في المجتمع، وتعزيز مقومات الأمن الصحي، ومن ثم المساهمة في تسريع خطوات التعافي، وذلك ضمن خطة استراتيجية، تنفذها "صحة دبي" بالتعاون والتنسيق مع جميع الأطراف المعنية وذات العلاقة.

    جدير بالذكر أن الإمارات تضع صالح كبار المواطنين وصحتهم وسلامتهم في مقدمة الأولويات التي توليها كل الاهتمام والعناية، إذ تتضافر جهود مختلف الوزارات والهيئات وكافة الدوائر والأجهزة المعنية في الدولة من أجل توفير أفضل الخدمات وسبل الرعاية لهم في مختلف الأوقات، ويتضح ذلك من خلال العديد من المبادرات والبرامج والمشاريع وكذلك القرارات الحكومية التي تصب في صالح هذه الفئة المهمة بما يضمن لهم أعلى مستويات الراحة والصحة والسلامة، حيث اطلقت هيئة الصحة بدبي عدة مبادرات لتسهيل عملية حصول مختلف فئات المجتمع على اللقاح، من خلال التوسع في المراكز المخصصة، وتسريع الاستجابة لطالبي اللقاح، والوصول إلى بعص الفئات المستهدفة في منازلهم، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في زيادة الاقبال على مراكز التطعيم المنتشرة في مختلف أنحاء الإمارة، وذلك بهدف الوصول إلى تطعيم 100% من الفئات المستهدفة.

    طباعة Email