العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لجنة الصداقة مع برلمانات الدول الآسيوية في الوطني تبحث التعاون مع وفد برلماني كوري

    بحثت لجنة الصداقة مع برلمانات الدول الآسيوية في المجلس الوطني الاتحادي، مع وفد برلماني من الجمعية الوطنية الكورية الجنوبية سبل تعزيز علاقات التعاون بين البرلمانين، والبلدين الصديقين في مختلف المجالات.

    حضر اللقاء الذي عقد، أمس، في مقر الأمانة العامة للمجلس في دبي كل من الدكتورة نضال محمد الطنيجي رئيسة لجنة الصداقة مع برلمانات الدول الآسيوية في المجلس، ومحمد عيسى الكشف نائب رئيس اللجنة، والدكتورة حواء المنصوري عضو لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية، والدكتور عمر عبدالرحمن النعيمي أمين عام المجلس، وعفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

    كما حضره من الجانب الكوري كل من: لي هون سيونج، تشو إيونغ تشون عضوا الجمعية الوطنية الكورية، وكوون يونج سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى دولة الإمارات.

    في بداية اللقاء رحبت الدكتورة نضال الطنيجي بوفد الجمعية الوطنية الكورية، مثمنة تطور العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدت أهمية تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين المجلس الوطني الاتحادي والجمعية الوطنية الكورية، من خلال تفعيل مذكرة التفاهم والتعاون الموقعة بين الجانبين في عام 2018.

    وبحث الجانبان آلية التنسيق بين البرلمانين، خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية، والتنسيق حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز الاجتماعات الافتراضية الثنائية والزيارات المتبادلة بين الجانبين.

    كما تم خلال اللقاء التطرق إلى التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا في مجالي الهيدروجين وتحلية المياه، وتطوير مشاريع الهياكل الأساسية، والتعاون في مجال النقل العام، بما يتماشى مع المدينة الذكية، ونموذج التنمية الحضرية.

    وأكدت الطنيجي أن توطيد العلاقات البرلمانية بين البلدين سيعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، والانطلاق بها لآفاق أوسع، لا سيما أن للبرلمانات أدواراً فاعلة في تهيئة البيئة الاستثمارية الجاذبة، من خلال أدوارها التشريعية والرقابية، منوهة بأهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، من خلال اللجنة المشتركة الاقتصادية بين البلدين، التي تهدف إلى تطوير أوجه التعاون في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار والطيران والطاقة المتجددة والبنية التحتية والخدمات المالية والسياحة والشركات الصغيرة والمتوسطة والصناعات المبتكرة والصحة والتعليم.

    وأشادت بالتعاون الثنائي من خلال اتفاقية إنشاء محطة براكة للطاقة النووية السلمية في عام 2009، وعملية تشغيل المحطة الأولى في أبريل 2021، على الرغم من تحديات جائحة «كورونا»، كما عبرت عن الشكر والتقدير لدعم جمهورية كوريا لترشح دولة الإمارات للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن للفترة (2022-2023).

    وأعربت عن تقدير المجلس الوطني الاتحادي لمشاركة جمهورية كوريا في معرض «إكسبو دبي 2020»، الذي سيعقد في أكتوبر من العام الجاري تحت عنوان «تواصل العقول وصنع المستقبل»، والذي سوف يوفر منصة لتحفيز الإبداع والابتكار والتعاون على مستوى العالم، ويهدف إلى إطلاق أفكار جديدة يكون لها تأثير فاعل ومستدام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وكل أنحاء العالم.

    من جانبه أعرب وفد الجمعية الوطنية الكورية عن تقديره وإعجابه، بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من تطور وتقدم ونجاح في مختلف المجالات، مثنياً على دورها الفاعل والمؤثر على الساحة الدولية، وجهودها الكبيرة في تقديم العون والمساعدة للعديد من دول وشعوب العالم.

    وأكد أهمية تعزيز علاقات التعاون البرلمانية مع المجلس الوطني الاتحادي، والعمل على تبادل الخبرات والتنسيق لتوحيد الآراء والرؤى والمواقف في المحافل الدولية، مشيداً بعلاقات التعاون والشراكة القائمة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والنقل والطاقة والتكنولوجيا والبيئة، وأهمية أن تنعكس هذه الشراكة على إحراز التقدم الاقتصادي المنشود لكلا البلدين، لافتاً إلى أن جمهورية كوريا تعد من أبرز شركاء دولة الإمارات التجاريين في آسيا.

    طباعة Email