العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد الشرهان نائباً لمدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات

     اعتمد معالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس القمة العالمية للحكومات، تعيين محمد يوسف الشرهان نائباً لمدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات، في خطوة تجسد توجهات قيادة دولة الإمارات بتمكين الكفاءات الوطنية الشابة، وتعزيز دورها في قيادة مسيرة استشراف وصناعة المستقبل، وتؤكد الدور الريادي والمعرفي للقمة العالمية للحكومات في تمكين الشباب وتفعيل دورهم المحوري في مسيرة التنمية والتطوير. 

    وتشمل مهام عمل الشرهان في منصبه الجديد تعزيز شراكات القمة العالمية للحكومات مع المؤسسات والمنظمات الدولية والمراكز البحثية، والإشراف على تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والجلسات المعرفية، وإعداد وتطوير خطط العمل للفترة المقبلة.

    ويحمل محمد الشرهان درجة الماجستير في هندسة وإدارة النظم ضمن البرنامج المشترك لمعهد مصدر ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ودرجة الماجستير في القيادة والابتكار من معهد روتشستر للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ودرجة البكالوريوس في الهندسة المدنية بتقدير امتياز من الجامعة الأمريكية في الشارقة.

    وقبل انتقاله إلى مؤسسة القمة العالمية للحكومات، عمل الشرهان مديراً للمشاريع في مؤسسة دبي للمستقبل وساهم في إدارة وإطلاق وتطوير العديد من المبادرات والمشاريع البارزة، بما في ذلك بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي "فيرست جلوبال" في دبي عام 2019، ومبادرة "دبي 10X"، وقمة الرؤساء التنفيذيين، وغيرها. كما شغل عضوية "مجلس رأس الخيمة للشباب" بين عامي 2016 و2018، بعد أن عمل كمهندس متخصص في مجال النقل المستدام في وزارة الداخلية، وباحثاً في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في مجال النقل والتنمية المستدامة.

    يذكر أن الشرهان أحد خريجي برنامج خبراء الإمارات، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما كان ضمن خريجي الدفعة الأولى لبرنامج الانتداب الدولي للقيادات الإماراتية التابع لمركز محمد بن راشد لإعداد القادة في عام 2019.

    وتشكل القمة العالمية للحكومات التي تم إطلاقها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، عام 2013، منصة عالمية رائدة تجمع تحت مظلتها نخبة من قادة الحكومات والوزراء وكبار المسؤولين وصانعي القرار ورواد الأفكار والمختصين في الشؤون المالية والاقتصادية والاجتماعية من مختلف دول العالم، لتبادل الخبرات والمعارف والأفكار التي تسهم في استشراف مستقبل الحكومات، وتستضيف مجموعة متنوعة من الورش والجلسات والمبادرات لاستعراض أحدث الاتجاهات وأفضل الممارسات في قيادة الحكومات، وتقديم حلول مبتكرة لاستباق التحديات العالمية.

    طباعة Email