العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شراكة لتنمية وتطوير زراعة النخيل وإنتاج التمور وجائزة محلية للمبتكرين

    وقعت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ووزارة التغير المناخي والبيئة وجامعة الإمارات مذكرة شراكة بهدف تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور وتعزيز الابتكار الزراعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

    وقع المذكرة سلطان علوان وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة، والدكتور غالب الحضرمي البريكي مدير جامعة الإمارات، والدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

    وترمي المذكرة إلى تعزيز التعاون وجهود البحث العلمي والتطبيقي بين الجهات الثلاث لتطوير منظومة زراعة النخيل وإنتاج التمور في دولة الإمارات اعتماداً على مبدأ توظيف الابتكار والتقنيات الحديثة في القطاع الزراعي بما يتماشى مع توجهات دولة الإمارات إلى تحقيق الاستدامة على مستوى القطاعات كافة وإدماج العمل المناخي في القطاعات كافة وبالأخص القطاع الزراعي.

    تعاون

    ومن جهته قال سلطان علوان: «إن الوزارة ضمن استراتيجيتها تحرص على تعزيز التعاون والتنسيق مع جهات ومؤسسات الدولة كافة الحكومية والخاصة والأكاديمية لتحقيق استدامة القطاعات كافة التي تشرف عليها وفي مقدمتها القطاع الزراعي وتعزيز توظيف الابتكار والتقنيات الحديثة بها وتحفيز العاملين في هذه القطاعات على تبني أحدث وأفضل الممارسات العالمية».

    وأوضح أنه بموجب المذكرة ستعمل الجهات الثلاث على إطلاق جائزة محلية تستهدف المزارعين المبتكرين الذين حققوا إنجازات بارزة في زراعة النخيل، كما سيعمل الشركاء الثلاثة على إطلاق وتنفيذ مبادرة مشتركة تستهدف استبدال زراعة أصناف التمر (غير المجدية اقتصادياً) بأخرى ذات إنتاج ومردود اقتصادي عالٍ، وتشجيع توظيف التكنولوجيا الحديثة في زراعة النخيل، والتعاون والتنسيق لتنظيم مزيد من المهرجانات المحلية والدولية المتخصصة في هذا القطاع تحت إشراف الأمانة العامة للجائزة.

    ومن جهته قال الدكتور غالب الحضرمي إن مذكرة التفاهم ستساهم في تحقيق العديد من الأهداف التي تعزز توجهات دولة الإمارات وفي مقدمتها تطوير وتنمية القطاع الزراعي بشكل عام ومنتج ذي قيمة تراثية واقتصادية عالية للدولة، وستفتح المجال لتعزيز وتوسعة جهود البحث العلمي والتطبيقي والتدريب القائم على الابتكار في ما يخص هذا التخصص الزراعي، وستساهم بشكل كبير في إنجاح أعمال المؤتمر الدولي السابع لنخيل التمور المزمعة إقامته في مارس المقبل.

    ومن جهته شدد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، الدكتور عبدالوهاب زايد، على أهمية المذكرة في تحفيز وتيرة تنمية وتطوير مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يواكب رؤية القيادة الرشيدة.

    طباعة Email