العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معرض أبوظبي الدولي للصيد يستضيف مؤتمراً علمياً حول مُستقبل رياضة الصيد بالصقور

    تُقام الدورة الثامنة عشرة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات خلال الفترة من 27 سبتمبر ولغاية 3 أكتوبر القادمين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بتنظيم من نادي صقاري الإمارات، تحت شعار «استدامة وتراث.. بروحٍ مُتجدّدة».

    وتتركز محاور المؤتمر العلمي الذي يستضيفه معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في دورته القادمة، حول «مستقبل رياضة الصيد بالصقور» عبر سلسلة من ورش العمل المتخصّصة، ويحتفي بمرور ما يزيد على 10 أعوام على حصول الصقارة لأهم اعتراف عالمي بمشروعيتها وغناها الحضاري، وذلك بفضل تسجيلها في نوفمبر 2010 في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

    ويُنظّم المؤتمر الذي يُقام بالتعاون مع اليونسكو، كلّ من نادي صقاري الإمارات والاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة (الـ IAF) الذي يضم في عضويته 110 نوادٍ ومؤسسة معنية بالصقارة تُمثّل 90 دولة تضم في مجموعها ما يزيد على 75 ألف صقار حول العالم. وأكد ماجد علي المنصوري، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، رئيس الاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة، أنّ ورش العمل الغنية التي تُشكّل المؤتمر المُصاحب للمعرض، تُمثّل خطوة مهمة لتعزيز قُدرات الدول المشاركة في ملف تسجيل الصقارة في اليونسكو، ولكافة مجتمعات الصقارة في جميع أنحاء العالم على حدّ سواء، مُشيراً إلى أنّ التراث الثقافي المُشترك يُعزّز التفاهم والسلام بين الشعوب ويُساعدها على تحقيق التنمية.

    طباعة Email