العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عواطف البحر: 800 عملية خلال 3 سنوات وحاضنات أجنة متطورة تخضع للمراقبة

    5 آلاف مراجع لمركز الإخصاب بـ «جامعة الشارقة»

    صورة

    كشفت الدكتورة عواطف البحر استشارية طب النساء والتوليد والإخصاب، والمشرفة على إدارة مركز الشارقة للإخصاب في مستشفى الجامعة بالشارقة، لـ «البيان»، أن هناك 5 آلاف مراجع استفادوا من خدمات المركز منذ افتتاحه في 2018، كما أجرى المركز 800 عملية خلال الـ 3 سنوات الماضية، وبلغ معدل المتوسط السنوي للمراجعين، 200 مراجع، ومعدل العمليات السنوي 300 عملية، مبينة أن المركز يضم طاقماً طبياً متخصصاً، مكوناً من 15 استشارياً وطبيباً، وأجهزة حديثة متخصصة لعلاج العقم، إضافة إلى حاضنات أجنة متطورة، وجميعها تخضع لنظام مراقبة الجودة على مدى 24 ساعة، لضمان أفضل النتائج، كما أنه، وبناءً على قانون الدولة ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، يوفر المركز خدمة تخزين الأجنة.


    استشارة


    وقالت: إنه في حال تأخر الحمل أو التعرض للإجهاض المتكرر، أو خضوع الطرفين لعلاج السرطان، وتناول الكيماوي، ينبغي على الزوجين مراجعة الطبيب، في حال رغبتهم في الإنجاب، كما أن المركز يوفر العلاج لكافة الحالات المرضية الوراثية والجينية، إضافة إلى الاستشارة المجانية مع طبيب الجينات، حيث يتم إرشاد الزوجين بالفحوصات اللازمة، قبل وخلال فترة العلاج، مبينة أن المركز يوفر حاضنات أجنة حديثة، بتقنية عالية، وأنظمة تعريف ومطابقة، لضمان عدم خلط الأنساب، كما أن نسب الحمل لكل الأعمار تبلغ 52 %، وللنساء تحت الـ 40 عاماً، تصل فرص الحمل إلى 56.5 %، وفي حال فحص الجينات، فإن نسبة الحمل والولادة تصل إلى 66.2 %، لافتة إلى أن الزوجين إذا تعرضا لأمراض أو علاج بالكيماوي، يمكن تجميد السائل والبويضات، وتخزينها لـ 5 سنوات، وكذلك تجديدها لـ 5 سنوات أخرى، حسب قانون الدولة.


    تقنيات


    وأضافت استشارية طب النساء والتوليد والإخصاب، والمشرفة على إدارة مركز الشارقة للإخصاب، في مستشفى الجامعة بالشارقة، أن المركز زود بأفضل الأجهزة الطبية الحديثة، وأحدث التقنيات والبروتوكولات في العلاج، والتي تواكب التطورات في قسم الإخصاب والغدد الصماء، كما أنه يتم فحص فيتامين «د» لكل المرضى، لأنه له علاقة مباشرة بالخصوبة، فهو لا يؤثر فقط في العظام، بل الأوعية الدموية، وفي السكر وفي الأمراض الخبيثة وفي الخصوبة.


    مطابقة إلكترونية


    ومن جهته، أكد سامي رضا حمودة مدير مختبر الأجنة بمركز الإخصاب بمستشفى الجامعة بالشارقة، أن المركز مزود بحاضنات أجنة حديثة، تعمل بتقنية ثلاثية الغاز، والهدف منها إنشاء مزرعة للأجنة بتركيز أكسجين منخفض، كما يحوي المختبر أنظمة تعريف ومطابقة إلكترونية، تمنع خلط الأنساب، أو أي خطأ بشري، إضافة إلى عملية الفحص الوراثي للأجنة، بتقنية حديثة، الأمر الذي يمكنه من فحص 24 كروموسوماً، بينما التقنيات البدائية تعمل على فحص 5 كروموسومات، لافتاً إلى أن الهدف من تقنية فحص الجينات، هو زيادة فرص الحمل، وتقليل نسب الإجهاض.

    طباعة Email