العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الصحة» تحصد جائزتين في درع الحكومة الذكية العربية

    محمد سليم العلماء

    حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع على جائزتين في درع الحكومة الذكية العربية بدورتها الـ 16 من أكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية «الذراع الإداري والتنظيمي لمسابقة درع الحكومة الذكية»، عن فئتي حسابات التواصل الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية، وذلك تقديراً للدور الإعلامي للوزارة وتميزها من خلال تضافر الجهود المبذولة في صناعة التأثير بأعلى مستويات الريادة والتنافسية.

    ويأتي تكريم الوزارة ضمن حفل مراسم تكريم الفائزين الذي انعقد في فندق «سوفيتل دبي ذا أوبيليسك» برعاية الدكتور حمد بن سعيد الشامسي المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية وسفير دولة الإمارات في جمهورية مصر العربية.

    وبحضور الدكتور حيدر فريحات ممثل نائب الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا «اسكوا» للتكنولوجيا والابتكار، وممثل مؤسسة التميز الدولية، في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية المهندس عادل العدوان.

    استراتيجيات متكاملة

    وأكد الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أهمية التكريم بجائزتين في درع الحكومة الذكية من أكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية، وثمن النتائج المتميزة التي حققتها الوزارة في المحافل الإقليمية والعالمية على صعيد الاتصال الحكومي وما أنجزه من تأثير فعال أحدث الفارق في نشر التوعية بالمجتمع، من خلال منصاته التفاعلية والتوظيف الأمثل للقنوات الرقمية بكفاءة وتميز، بما يعكس صورة مشرقة عن تطور قدرات الوزارة على الاستجابة للتحديات وتحويلها إلى فرص نجاح وتميز، من خلال استراتيجيات شاملة تعزز الظهور الحكومي الفعال على مختلف قنوات الاتصال الإعلامي.

    أدوات اتصالية

    ومن جانبها، أشارت وداد بوحميد مدير إدارة الاتصال الحكومي إلى أن التكريم يتوج الجهود المثمرة لفريق العمل، كما يشكل دافعاً ومحفزاً لشحذ الهمم والطاقات وتطوير التجارب والقدرات، ولفتت بوحميد إلى الحملات الاتصالية التي نظمتها الوزارة لإبراز الجهود الحكومية وتعزيز الوعي والمسؤولية المجتمعية وتعميق القيم الوطنية والتلاحم المجتمعي، من خلال أدوات ومنهجيات اتصالية استباقية ومؤثرة عبر تعزيز قنوات التواصل التفاعلية بناء على استراتيجية عمل واضحة، وأساليب ابتكار ورسائل إعلامية مؤثرة، مع مواصلة تقييم النتائج وقياس نبض المجتمع وإجراء استبيانات واستطلاعات رأي وتحديث منهجيات العمل التي حققت عوامل نجاح حملات الاتصال الحكومي، حيث لاقت المواد الإعلامية انتشاراً واسعاً جداً على جميع المنصات الإعلامية وتأثيراً متعاظماً في المجتمع.

    طباعة Email