العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شرطة دبي تُطلع وزارة الداخلية العراقية على إنجازاتها المحلية والدولية

    التقى اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، اللواء ركن إياد عبد الحمزة بعيوي رئيس دائرة البحث الجنائي في وزارة الداخلية العراقية الشقيقة، والوفد المرافق له، في نادي ضباط شرطة دبي.

    وتم خلال اللقاء الذي حضره اللواء محمد راشد بن صريع المهيري من قطاع البحث الجنائي، واللواء سعيد حمد بن سليمان آل مالك مدير مركز شرطة الراشدية، رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية وكبار الضباط، بحث سبل تعزيز التعاون والعلاقات المشتركة بين البلدين وتبادل الخبرات في مختلف المجالات الأمنية والشرطية، إضافة إلى استعراض الأمور التي تهم الجانبين وآخر التطورات والمستجدات على الساحة الإقليمية.

    واطلع رئيس دائرة البحث الجنائي في وزارة الداخلية العراقية على الهيكل التنظيمي للقيادة العامة لشرطة دبي، والخطط الاستراتيجية لقطاع البحث الجنائي الذي يواكب توجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في تحقيق التميز والريادة ورشاقة العمل ومرونته، تحقيقاً للأولويات الوطنية في الخمسين عاماً المقبلة، وبما يتواءم مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، وخطة دبي، واستراتيجية وزارة الداخلية، وتبني المشاريع الاستراتيجية المُستدامة، والعمل على تحقيق السعادة والتوجهات الرئيسية لشرطة دبي في: «إسعاد المجتمع، مدينة آمنة ومرنة، الابتكار في القدرات المؤسسية».

    تطوير

    وأضاف مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي أن تطوير العمليات والبرامج والمبادرات والخطط، يواكب أيضاً التحديات العالمية التي تواجه العمل الأمني من خلال تحليل الفجوات الداخلية والخارجية، لضمان تحقيق أهداف القيادة العامة لشرطة دبي في مجال مكافحة الجريمة، والتوجه الدائم نحو استباقية تقديم الخدمات الشرطية، واحترافية العمل الشرطي ومواكبة كافة المتغيرات والتحديات العالمية، وتطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعي.

    واستمع وفد وزارة الداخلية العراقية الشقيقة لأهم الإنجازات العالمية والمحلية التي حققتها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والقضايا التي استطاع رجال التحريات والمخدرات فك رموزها إضافة إلى الخطط التطويرية التي تعدها لتحقيق الأهداف المنشودة في خفض معدلات الجريمة المقلقة باستخدام أساليب علمية دقيقة للإشراف والمتابعة من خلال الإحصاءات الجنائية وتفعيل فرق العمل للحد من الجرائم والملاحقة الجنائية.

    وفي ختام الزيارة، أعرب اللواء ركن إياد عبد الحمزة بعيوي عن شكره لهذا الاحتفاء والتقدير وحسن الاستقبال، وعن إعجابه الشديد بمواكبة شرطة دبي للتقنيات الجديدة وتسخيرها لبسط الأمن والأمان، وبما شاهده من مستوى متطور في القيادة العامة لشرطة دبي، وما لمسه من تميز في العمل الشرطي والأمني، متمنياً لمسيرتها الأمنية الاستمرار في تميزها وريادتها محلياً وعالمياً.

    طباعة Email