العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    %62 انخفاض وفيّات حرائق المباني والمنشآت في الإمارات

    كشفت إحصائية القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية عن انخفاض أعداد وفيات حرائق المباني والمنشآت بنسبة %62، خلال النصف الأول من عام 2021 مقارنةً بالنصف الأول للثلاث سنوات السابقة، وأشارت إلى انخفاض معدّل حرائق المباني والمنشآت 46 %على مستوى الدولة، خلال النصف الأول من 2021 مقارنةً بنفس الفترة من الأعوام الثلاثة الماضية.

     

    وأكد اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني أن وزارة الداخلية وفي ظل الرعاية والتوجيهات السديدة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والاهتمام الكبير الذي يوليه لجهاز الدفاع المدني تعزز من جهودها من أجل تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامة.

     

    وأضاف أن الدفاع المدني يحرص على ترسيخ مفهوم الوقاية والسلامة لدى كافة أفراد المجتمع، مؤكداً أن انخفاض حرائق المباني والمنشآت خلال النصف الأول من عام 2021، نتيجةً لتبنّي جهاز الدفاع المدني مشاريع وأنظمة مبتكرة ومتطورة ساهمت في خفض أعداد الحرائق والوفيات الناجمة عنها، حيث وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- وبناءً على قرار مجلس الوزراء رقم 61 لسنة 2020 - جميع المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات بإلزامية تركيب أجهزة كاشف الحرائق في المنازل السكنية على مستوى الدولة.

     

    وعي

    وأشار إلى أن من أهم الأسباب التي ساهمت في انخفاض الحرائق والوفيّات الناجمة عنها العام الماضي، هو زيادة الوعي الوقائي بين أفراد المجتمع بأخطار الحريق وطرق الوقاية منها، وذلك من خلال خطة التوعية الرئيسية التي نظمتها القيادة العامة للدفاع المدني على مدار العام، والتي استهدفت جميع شرائح المجتمع، كما ساهم ارتفاع المشتركين في نظام «حصنتك» للمنازل السكنية إلى انخفاض الحرائق، حيث تم ربط 26 ألفاً و636 منزلاً بهذا النظام منذ انطلاق المشروع في عام 2018، وهو مؤشر يعكس تضافر الجهود المبذولة من قِبل الجهات المعنية بتطبيق القرار وتنفيذه، والمسؤولية العالية التي يبديها ملّاك المنازل السكنية.

     

    استجابة

    وأكّد اللواء المرزوقي أن انخفاض معدّل زمن الاستجابة والوصول لموقع الحادث والذي بلغ 6.07 دقائق خلال النصف الأول من عام 2021، بنسبة تحسّن 7.2% مقارنة بالنصف الأول للثلاث سنوات السابقة، ساهم بشكل فعّال ورئيس في الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وانخفاض حوادث الحريق.

     

    وقال اللواء المرزوقي: إن التوظيف الأمثل لجميع الإمكانات والتقنيات الحديثة، وتأهيل العناصر البشرية، وسرعة الاستجابة والجاهزية ونشر الثقافة الوقائية بين أفراد المجتمع وفق منظومة تكاملية تقوم على التعاون والتنسيق مع الإدارات الإقليمية بالدولة، والعمل بروح الفريق الواحد، كان لها الأثر الكبير في تحقيق رسالة القيادة العامة للدفاع المدني في رفع مستوى جودة الحياة لمجتمع دولة الإمارات من خلال تقديم خدمات الأمن والسلامة بطرق ذكية حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

    طباعة Email