العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إمبريال كوليدج» يطلق برنامجاً إلكترونياً تثقيفياً لمساعدة مرضى السكري من النوع الأول

    أطلق مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، التابع لمبادلة للرعاية الصحية، برنامجاً تثقيفياً جديداً عبر الإنترنت مخصصاً لمساعدة البالغين من مرضى السكري من النوع الأول على الارتقاء بفهمهم لحالتهم الصحية لمساعدتهم على تحقيق أفضل النتائج على صعيد العناية الذاتية بأنفسهم.

    ويتألف «برنامج التثقيف المنظّم» من 18 جزءاً تم إعدادها من جانب أطباء وخبراء المركز وأخصائيي التغذية وأخصائيي تثقيف مرضى السكري، ويتم تنظيمه كل 3 أشهر، وتمتد نسخة البرنامج التثقيفي هذه المرة من 30 أغسطس الجاري وحتى 1 سبتمبر القادم، وسيتمكن المرضى الذين يشاركون في البرنامج من إكمال جميع الأجزاء في 3 جلسات يتم تقديمها على مدار 3 أيام من الساعة الـ12 ظهراً حتى الساعة الـ4 مساءً.

    وستزود الوحدات المرضى بمجموعة منظّمة ومتنوعة من المواد التثقيفية والموارد المصممة خصيصاً لتمكين المرضى من إدارة حالتهم الصحية بشكل أفضل والحد من ظهور المضاعفات المرتبطة بداء السكري مثل أمراض العين والكلى والتقليل من حدة تلك المضاعفات.

    وأعربت الدكتورة علياء سيف المزروعي، المدير التنفيذي بالإنابة لمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري عن سعادتها بالإعلان عن توفير المركز برنامج التثقيف المنظّم مرة أخرى، لافتةً إلى أن نسخة هذا العام جرى تطويرها لتشمل الظروف والتداعيات المتعلقة بفيروس «كوفيد 19» مشيرةً إلى أن البرنامج مصمم لتحسين رعاية مرض السكري والارتقاء بجودة حياة مرضانا. وسيعمل البرنامج على تزويد المرضى بالأدوات والمعلومات المناسبة لإدارة حالتهم بثقة ومسؤولية وتجنب التعرض لأي مضاعفات قد تكون خطيرة.

    وأضافت المزروعي: إن البرامج التثقيفية لمرضى السكري تلعب دوراً مهماً في وضع الخطط الخاصة بعلاج المرضى. منوهةً إلى أن مفتاح النجاح عندما يتعلق الأمر بإدارة مرض السكري من النوع الأول يكمن في تثقيف المريض حول أفضل الطرق لإدارة حالته الصحية بنفسه.

    طباعة Email