العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «مؤسسة الجليلة » توفر العلاج لـ 634 طفلاً من أمراض نادرة ومعقدة

    كشف الدكتور عبد الكريم العلماء، المدير التنفيذي لمؤسسة الجليلة، أن المؤسسة قدمت من خلال برنامج «فرح» العلاج لـ 634 طفلاً من مختلف الجنسيات المقيمة على أرض الدولة منذ بداية إطلاق البرنامج عام 2013، وبقيمة تتجاوز الـ 42 مليون درهم.

    وأوضح أن عدد الحالات التي تم توفير العلاج لها منذ بداية يناير الماضي وصل إلى 46 حالة لأطفال يعانون من مشاكل في القلب والسرطان والكلى والسمع وتشوهات في الأطراف. وأكد الدكتور العلماء: أن مؤسسة الجليلة تدرك أن الصحة أساس السعادة، وأن كل طفل يستحق فرصة لينمو بصحة جيدة ويحقق أحلامه. ومن خلال دعم شركائنا والمتبرعين، نحن على ثقة تامة في إعطاء الأمل للمرضى الصغار والمساعدة في تخفيف العبء المالي عن عائلاتهم حتى يتمكنوا من التركيز على خطة العلاج والتعافي.

    وقال: لا شيء يجعلنا أكثر سعادة من رؤية فرحة الآباء الذين تغيرت حياة أطفالهم بعد العلاج الناجح. هذه هي اللحظات الثمينة التي تجعل عملنا في مؤسسة الجليلة مميزاً.

    بهجة

    بين الدكتور عبدالكريم العلماء أن برنامج «فرح» يسعى لنشر البهجة والسعادة بين المرضى من الأطفال، وقد أطلقت المؤسسة البرنامج الخاص بطب الأطفال لإنقاذ حياة المرضى من خلال تقديم الخطط العلاجية اللازمة وتمويل الأبحاث المتطورة ومنح الأمل لأعداد لا تُحصى من الأطفال وعائلاتهم.

    طباعة Email