العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    100 % المسح الميداني لـ3880 حيازة مزارع إنتاج نباتي وحيواني في أبوظبي

    أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الانتهاء من العمل الميداني لمسح مدخلات الإنتاج والتكوين الرأسمالي للقطاع الزراعي في الإمارة، بالتعاون مع مركز الإحصاء – أبوظبي، وذلك بهدف توفير بيانات محدثة حول حجم مساهمة قطاع الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية في اقتصاد الإمارة، وإبراز القيمة المضافة للإنتاج الزراعي وتعزيز مقارنة نشاط الزراعة والثروة السمكية مع الأنشطة الأخرى في اقتصاد إمارة أبوظبي.

    وحقق المسح إنجازاً بنسبة 100% لعدد 3880 حيازة من مزارع الإنتاج النباتي والحيواني التقليدية والتجارية، ومزارع صغار المنتجين، والحيازات المختلطة، بالإضافة إلى مزارع وأحواض تربية الأسماك في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، حيث تم خلال مرحلة العمل الميداني التي عمل عليها 141 باحثاً ومراقباً، زيارة 3654 حيازة وإغلاق 226 منها لأسباب مختلفة. 

    ووفقاً للجدول الزمني للمشروع فإنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من كافة مراحل المشروع خلال شهر نوفمبر من العام الجاري، حيث ستستمر عمليات المشروع من معالجة وتحليل للبيانات ومن ثم استخلاص النتائج.

    وقالت عائشة النايلي الشامسي مدير المشروع، ومدير إدارة الإحصاء والتحليل في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية إن تنفيذ مثل هذه المسوح الإحصائية المتخصصة يسهم في الوصول إلى تصور أفضل لتوجهات النشاط الاقتصادي، واتخاذ القرارات ورسم السياسات الداعمة لزيادة القدرة الإنتاجية، مع تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأضافت «أن توفير البيانات الدقيقة والشاملة لمختلف الأنشطة المتعلقة بالقطاع الزراعي يسهم في تعزيز قدرتنا على النهوض به وتطويره وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي.

    من جانبه، قال محمود عبدالرزاق بالسلاح مدير الإحصاءات الزراعية في مركز الإحصاء - أبوظبي أنه وبالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية قد أنجزا مراحل تصميم المشروع وإعداد منهجية المسح، وبناء استمارة المسح الإلكترونية التي تم استخدامها في عملية جمع البيانات باستخدام الأجهزة اللوحية.

    مشيراً إلى أنه»تم إضافة قواعد التدقيق والمطابقة إلى الاستمارة الإلكترونية الخاصة بمرحلة جمع البيانات لضمان جودة الإحصاءات التي تم جمعها خلال مرحلة العمل الميداني، علماً بأنه تم إجراء تجربة قبلية من خلال كوادر العمل في الهيئة وبالتعاون مع المركز تم من خلالها تجربة النظام الإلكتروني للمسح، كما بين بالسلاح أنه تم تصميم وسحب عينة المسح التي روعي في اختيارها ضمان شمولية المسح لتغطية أنشطة الحيازات الزراعية النباتية والحيوانية والسمكية في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة.

    طباعة Email