العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كهرباء دبي» تعرّف بقرية ديكاثلون ومركز البحوث والتطوير

    اصطحبت هيئة كهرباء ومياه دبي الفرق المشاركة في الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط) في جولة على قرية ديكاثلون ومركز البحوث والتطوير التابع للهيئة ضمن مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. وتنظم الهيئة المسابقة بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في إطار الشراكة بين الهيئة والمجلس الأعلى للطاقة في دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية.

    وتجوّل أعضاء الفرق في أرجاء قرية ديكاثلون وتعرّفوا على مرافقها والأماكن المخصصة لعقد ورش العمل والندوات واستضافة الفعاليات الرئيسية. وخصصت الهيئة للمسابقة مساحة تزيد على 60 ألف متر مربع في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي تم اختياره لتنظيم هذه الفعالية المهمة؛ كونه أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد. وجالت الفرق كذلك في أروقة مركز البحوث والتطوير للاطلاع على أحدث الابتكارات في مجال تقنيات الطاقة النظيفة، إضافة إلى التعرّف على مسيرة هيئة كهرباء ومياه دبي، وأبرز الاختراعات والابتكارات التاريخية في مجال الكهرباء وأحدث التطورات في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة. إضافة إلى ذلك، أجابت اللجنة المنظمة للمسابقة عن أسئلة الطلاب واستفساراتهم حول المسابقة.

    مكانة

    وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «تعكس استضافة دبي للدورتين الأولى والثانية من المسابقة التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا، بجوائز إجمالية تزيد على 20 مليون درهم، مكانة دبي كمدينة مستقبلية تتبنى حلولاً مستدامة وتوفر مساحة للشباب من جميع أنحاء العالم للإبداع والابتكار، وجهود الهيئة في مجال الاستدامة».

    استعدادات

    من جانبه، قال المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة: «استكملت الهيئة استعداداتها لاستضافة الدورة الثانية من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية- الشرق الأوسط، ونتطلع لتحقيق المزيد من النجاحات في هذه المسابقة، التي سجلت الدورة الأولى منها إنجازات مهمة، وأسهمت في تطوير عدد من المنازل المستدامة والذكية وتنفيذها في مشاريع تطويرية عديدة في دبي، مما يعزز مكانة الإمارة».

    الفرق المشاركة

    تشمل قائمة الفرق المشاركة: فريق «كي يو» من جامعة خليفة في دولة الإمارات؛ وفريق «الشارقة» من جامعة الشارقة ؛ وفريق «ديزرت فينيكس» من كل من جامعة لويزفيل في الولايات المتحدة، وكليات التقنية العليا في دولة الإمارات، والجامعة الأمريكية في دبي والجامعة الأمريكية في الشارقة؛ وفريق «هارموني» من الجامعة البريطانية في دبي؛ وفريق «إستيم» من جامعة «هاريوت وات» من المملكة المتحدة؛ وفريق «توازن» من أكاديمية مانيبال للتعليم العالي – دبي؛ وفريق جامعة البحرين ؛ وفريق الجامعة الأهلية من مملكة البحرين؛ وفريق «سولاريوشن» من جامعة مولاي إسماعيل في المغرب؛ وفريق جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا؛ وفريق الجامعة الأمريكية في القاهرة.

    طباعة Email