00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«نور أبوظبي»: استبدال 43 ألف وحدة إنارة بنظام «إل إي دي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمتلك دولة الإمارات منظومة متكاملة لمواجهة تداعيات التغير المناخي وخفض البصمة الكربونية من خلال تعزيز الاستدامة في كافة القطاعات وتطبيق أفضل الممارسات البيئية بالإضافة إلى الاستشراف المستقبلي واستخدام التكنولوجيا والحلول الابتكارية.

وتعتبر دولة الإمارات من الدول الرائدة عالمياً في الاعتماد على الطاقة المتجددة وتبني نهج استباقي يدعم ريادتها عالمياً ويعزز مكانتها كنموذج عالمي للتنمية الشاملة المستدامة في قطاع الطاقة الذي يعتبر داعماً رئيساً للاقتصاد الوطني.

وأكدت دائرة البلديات والنقل أنها تعمل على الاستجابة إلى تطلعات السكان ومواكبة التقنيات الجديدة بشكلٍ مستمر حيث ساهمت المرحلة الجديدة من مشروع «نور أبوظبي» خلال هذه الفترة في خفض تكلفة الطاقة المتجددة عالمياً.. مشيرة إلى أن «نور أبوظبي» يهدف إلى استبدال 43 ألف وحدة إنارة تقليدية من خلال التحول إلى استخدام نظام الإضاءة المستدام باستخدام نظام «إل إي دي» على مستوى الإمارة، عوضاً عن نظام الإضاءة التقليدي الذي يستهلك طاقة كبيرة ويولد حرارة تعتبر ضخمة مقارنة بالنظم الجديدة للطاقة.

وفورات

وقال حمد المطوع المدير التنفيذي لقطاع العمليات بدائرة البلديات والنقل: إن قيمة الوفورات التي تحققت في متوسط استهلاك الطاقة بعد تركيب مصابيح «إل إي دي» بصورة عامة مقارنة بالأنظمة السابقة التي تتحملها بلدية مدينة أبوظبي في جزيرة أبوظبي في العام 2019 وصلت إلى 37 مليون درهم وحققت الدائرة توفيراً بنسبة تقارب الـ 50% في عام 2020 مع تخفيض الكلفة السنوية إلى 19 مليون درهم أي تم توفير مبلغ 18 مليون درهم خلال عام واحد فقط، مشيراً إلى أن حجم المرحلة الثانية من المشروع يبلغ ثلاثة أضعاف المرحلة الأولى، وستساهم بتوفير الكهرباء بمقدار كبير يصل إلى 2400 مليون كيلوواط/‏‏‏‏ ساعة، أي خفض الاستهلاك بنسبة تقارب 76 % بما يعادل توفير 705 ملايين درهم على امتداد فترة التنفيذ البالغة 12 عاماً.

نجاح

وقال إن المرحلة الأولى من مشروع «نور أبوظبي» نجحت بالتعاون مع شركة «تطوير لإدارة وتشغيل الأنظمة والأصول المرورية» في استبدال الآلاف من وحدات الإنارة التقليدية في شوارع إمارة أبوظبي بوحدات إنارة جديدة تعمل بتكنولوجيا «ال.إي.دي» الموفرة للطاقة.

طباعة Email