العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكد عدم صحة ما يتم تداوله وأن تناولهما معاً لا يؤدي إلى الوفاة

    عادل سجواني: أخذ التطعيم لا يتعارض مع التخدير والبنج

    أكد الدكتور عادل سجواني أخصائي طب الأسرة أن أخذ التطعيم الخاص بفيروس كورونا لا يتعارض مع التخدير والبنج، وأن أخذ اللقاح مع التخدير سواء «الموضعي أو الشامل» لا يؤدي إلى وفاة الشخص، لافتاً إلى عدم صحة ما يتم تداوله بأن أي شخص أخذ التطعيم ممنوع أن يأخذ أي نوع من أنواع البنج حتى لو بنجاً موضعياً أو عند دكتور الأسنان، لأنه في ذلك خطر كبير على حياة الشخص الذي أخذ التطعيم ويوجد احتمال كبير أن يتوفى.

    وقال الدكتور سجواني لــ«البيان»: إن التوصيات من الجمعيات الطبية وخاصة الجمعية الأمريكية لأطباء التخدير توصي بأنه إذا وجدت عملية تحتاج إلى تخدير موضعي مثل خلع الأسنان يفضل أن تعمل بعد أخذ اللقاح بيومين وإذا كانت هناك عملية تحتاج إلى تخدير شامل يجب أن تتم بعد أخذ اللقاح بأسبوعين، والسبب في ذلك أن أخذ اللقاح قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية لكثير من الناس بعد اللقاح بيوم أو يومين ومنها حرارة خفيفة وآلام في الجسم وصداع فإذا الشخص أخذ اللقاح وعمل بنجاً موضعياً للأسنان لا يعلم أن الآلام التي في جسمه أو الحرارة هل هي بفعل اللقاح أو بفعل العملية، من الممكن أنه بسبب التهاب بالأسنان والتهاب في العضو الموضوعي الذي يعمل فيه الجسم وحتى لا يحصل خلط ولا يعرف سبب الحمى أو سبب الآلام بالجسم أو سبب الصداع ينصح بترك يومين بين اللقاح والتخدير للأسنان أو لأي جزء في الجسم حتى لا يصبح هناك خلط بين الأسباب.

    بالتخدير الكامل يفضل ترك أسبوعين بسبب أن اللقاح ممكن أن يسبب أعراضاً جانبية ولا يجوز أن يدخل الشخص إلى العملية ويعاني حمى أو حرارة ولكن أخذ اللقاح مع التخدير لا يسبب مشكلات طبية.

    صدقية 

    وشدد الدكتور عادل سجواني على ضرورة استقاء المعلومات الصحية من المصادر الرسمية المختصة بالنظر في هذه الأمور وعدم الالتفات إلى الرسائل التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تتضمن معلومات غير علمية وتفتقر إلى الصدقية.

    طباعة Email