أشغال الشارقة تنجز 609 معاملات خلال الربع الثاني من العام الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنجز مركز سعادة المتعاملين في دائرة الأشغال العامة بالشارقة ما يقارب 609 معاملات خلال الربع الثاني من العام الجاري، تم تقديمها إلى ما يزيد على 500 مراجع عبر وسائل الاتصال الافتراضية، أو في مركز إسعاد المتعاملين في المبنى الرئيسي للدائرة.

وأشارت مريم المازمي، مدير مركز الاتصال المؤسسي إلى أن معدل المعاملات المنجزة خلال العام الماضي انخفض بمعدل مدة زمنية لا تتجاوز 5 دقائق للمعاملة الواحدة، وبلغت نسبة رضا المتعاملين عن الخدمات التي يقدمها مركز سعادة المتعاملين 99 %، ما يؤكد مدى نجاح وتميز خدمات الدائرة.

وأضافت إنه تم الرد على 1214 مكالمة واردة إلى مركز إسعاد المتعاملين، ليحقق بذلك المركز أحد أهدافه بتحقيق صفر مكالمات لم يتم الرد عليها، وبلغ عدد الخطابات الواردة 585 بينما الشكاوى التي تم حلها بلغت 30 ملاحظة، بالإضافة إلى ورود 264 استفساراً عبر خاصية التفاعل المباشر الموجودة على الموقع الإلكتروني، وتم الرد عليها جميعاً.

تنوع

وأكدت المازمي أن المعاملات تنوعت ما بين تجديد شركات أو تسجيل شركة جديدة والتقديم على التسويات الترابية في بعض مناطق الموردة في ضاحية «السيوح».

بالإضافة إلى طلبات الدفعات والخطابات الواردة من الجهات الحكومية والخاصة، كما أفادت بأن الدائرة تسعى نحو الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية.

وتعزيز الشراكة المجتمعية بين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع، وتقديم خدمات حكومية متكاملة، وتوصيل الخدمات إلى المجتمع، مشيرة إلى حرص الدائرة على تعزيز مبادئ الحوكمة والشفافية في عمل نظام الدائرة والشركاء الاستراتيجيين.

وقالت إن الدائرة تعمل دائماً على تطوير خدماتها في مجال خدمة العملاء، ويندرج ذلك ضمن خطتها الاستراتيجية والتزاماً برؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للتطوير المستمر لمنظومة العمل الحكومي وتحقيق أفضل الخدمات، ويمكّنها من تحقيق مستويات أعلى من الكفاءة لتيسير حصول الجمهور على خدمات فائقة الجودة.

آليات

كما أعلنت دائرة الأشغال العامة في الشارقة، إطلاق خدمة «التواصل المرئي» الهادفة إلى رفع مستوى التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين من المؤسسات والدوائر، ومكاتب الاستشاريين، والمطورين والمتعاملين، بشأن تخليص المعاملات، والتواصل مع إدارة العقود وشرح آليات طرح المناقصات والمشاركة فيها، عبر لقاء تفاعلي افتراضي لموظفي مركز سعادة المتعاملين ومهندسي إدارة العقود مع المتعاملين، وتعمل على تعزيز التنسيق والتعاون بين جميع الجهات المستفيدة من خدمات الدائرة.

وتم عقد لقاءين تفاعليين مرئيين عبر مبادرتها «لقاؤكم سعادتنا» وسط تفاعل كبير مع المتعاملين والإجابة عن أسئلتهم ومعاملاتهم من قبل موظفي مركز سعادة المتعاملين وإدارة العقود، وإيضاح آلية العمل المتعلقة بطرح المناقصات وإرسائها، وصرف الدفعات المالية لفئة المقاولين والاستشاريين، إضافة إلى شرح الخدمات الإلكترونية والذكية.

رؤية

من جانبه، أكد عبد الله الزماني، رئيس مركز سعادة المتعاملين أن دائرة الأشغال العامة حريصة على تحقيق رؤية حكومة الشارقة من خلال سعيها المستمر نحو تطوير أدائها عبر استثمار أحدث الوسائل التكنولوجية، والإمكانيات الفنية التي تؤهلنا لتقديم خدمات عصرية تتناسب مع حجم التحديات والطموحات، وفي الوقت ذاته، تحقق تطلعات المجتمع والمتعاملين وشركائنا الاستراتيجيين.

طباعة Email