00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الذيد للرطب» منصة سنوية لترويج منتجات النخيل والفاكهة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل مهرجان الذيد للرطب فعاليات موسمه الخامس الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مركز إكسبو الذيد بنجاح وسط توافد أعداد كبيرة من الزوار من مختلف إمارات الدولة. ويعتبر المهرجان منصة سنوية ينتظرها ملّاك النخيل لترويج منتجاتهم المحلية من قبل أصحاب مزارع النخيل والفواكه في مسابقات المزاينة ومنصات العرض البالغ عددها 23 منصة.

منافسات

ولا يقتصر مهرجان الذيد للرطب في موسمه الخامس على مسابقات المزاينة فحسب، إذ تشهد أروقة المهرجان مشاركة تعد الأكبر من قبل منتجي وملّاك النخيل والشركات المتخصصة بالمعدات والتقنيات الزراعية وأجهزة التعبئة والتغليف، فضلاً عن منصات المشغولات التراثية والتقليدية ومنتجات العسل الطبيعي، بالإضافة إلى المؤسسات والهيئات الحكومية المعنية بالزراعة ولاسيما أن غرفة الشارقة خصصت لها المساحة الأكبر من الحدث انطلاقاً من حرصها على جعله ملتقى فريداً لعشاق النخيل والرطب من أفراد ومؤسسات وفرصة لتبادل الخبرات الفنية بين منتجي التمور.

تظاهرة

وقال محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة إن مهرجان الذيد للرطب أصبح تظاهرة وطنية واجتماعية وتراثية جاذبة لأهالي وأبناء إمارة الشارقة من مزارعين وتجار خصوصاً وسكان الدولة عامة، كما أضحى اليوم منصة سنوية مهمة ينتظرها ملّاك النخيل للترويج لمنتجاتهم من الرطب والفواكه المحلية من خلال منصات العرض التي توفرها الغرفة بهدف تعزيز نوعية المشاركة وتبادل الخبرات. وأشاد عدد من المشاركين في منصات الذيد للرطب بدعم القيادة الرشيدة ورعايتها مثل هذه الأحداث وتقديرهم لدور غرفة الشارقة في إعطائهم مساحة من المهرجان وإيلاء العاملين بالمنتجات الزراعية اهتماماً خاصاً لعرض منتجاتهم والتسويق لها في هذا الحدث الرائد.

طباعة Email