الإمارات تغيث إندونيسيا ورواندا بـ 65 طناً مواد طبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أرسلت دولة الإمارات طائرة تحمل على متنها 56 طناً من المواد والمستلزمات الطبية إلى إندونيسيا تحتوي على أسطوانات أوكسجين وأجهرة تنفس وجرعات من اللقاحات المضادة لجائحة «كوفيد 19» ومستلزمات طبية وقائية متنوعة، وذلك دعماً للجهود الوطنية في إندونيسيا للتصدي للجائحة والتخفيف من حدة انتشار فيروس «كوفيد 19».

كما أرسلت أمس طائرة إمدادات عاجلة إلى جمهورية رواندا تحمل على متنها 9 أطنان من التجهيزات والمواد الطبية تضم أجهزة فحص وأجهزة تنفس ولقاحات مضادة لفيروس «كوفيد 19».

وقال عبدالله سالم الظاهري سفير الدولة لدى الجمهورية الإندونيسية بهذه المناسبة: «إن دولة الإمارات وإندونيسيا ترتبطان بعلاقات قوية ومتينة تعكسها الاتصالات المستمرة والزيارات المتبادلة بين البلدين والتعاون في شتى المجالات».

وأضاف: «تعد إندونيسيا من أوائل الدول المستفيدة من الدعم الطبي الإماراتي لمواجهة جائحة «كوفيد 19»»، منوهاً إلى أنه تم إرسال طائرة تحمل 20 طناً من المواد الطبية خلال شهر أبريل من العام 2020 لدعم الأطقم الطبية والعاملين بخط الدفاع الأول وتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.

وتقدم هزاع محمد خرصان القحطاني سفير الدولة لدى جمهورية رواندا بهذه المناسبة بالشكر الجزيل ووافر التقدير للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات على جهودها الخيّرة والحثيثة لتقديم الدعم للعديد من دول العالم لمساعدتها في مواجهة تفشي هذه الجائحة.

وقال إن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية رواندا تشهد تطوراً متنامياً في العديد من القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، بما يعود بالنفع على شعبي البلدين، وذلك تجسيداً للعلاقات الوثيقة التي تمتد بينهما لأكثر من أربعة عقود.

وأضاف: «تعد رواندا من أوائل الدول المستفيدة من المساعدات الطبية الإماراتية لمواجهة جائحة «كوفيد 19»، إذ تم إرسال طائرة خلال شهر يونيو 2020 حملت على متنها أربعة أطنان من الإمدادات الطبية دعماً للقطاع الطبي ونحو أربعة آلاف من العاملين فيه إضافة إلى طائرة في فبراير الماضي على متنها 7.8 أطنان في إطار الدعم المستمر من دولة الإمارات لتعزيز الجهود الحكومية الرواندية المبذولة لتدعيم القطاع الصحي في مواجهة الجائحة.

تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات أرسلت حتى اليوم أكثر من 2200 طن من الإمدادات والمعونات الطبية والإنسانية إلى أكثر من 135 دولة.

طباعة Email