العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    توجهوا بالشكر إلى القيادة الرشيدة على جهودها لإسعادهم

    مستفيدون من قروض سكنية وإعفاءات في أبوظبي: «عيدنا عيدان»

    صورة

    أكد مستفيدون من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله - التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وتقضي بصرف قروض سكنية، وإعفاء متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود، من سداد مستحقات القروض السكنية، بقيمة إجمالية بلغت 1.1 مليار درهم، استفاد منها 803 مواطنين ومواطنات في إمارة أبوظبي - أن عيد الأضحى لهذا العام بعيدين، متوجهين بالشكر إلى قيادتنا الرشيدة، على جهودها المتواصلة لبث البهجة في قلوبهم وإسعادهم.

    وقال المستفيد أحمد محمد: «توجيهات وأوامر جعلت من فرحة عيد الأضحى فرحتين»، مؤكداً متانة العلاقة الوثيقة بين القيادة الرشيدة في الدولة والمواطنين، وحرصهم على توفير الحياة الكريمة لهم، باعتبارهم أساس البناء والرهان الكاسب للوطن.

    وأشاد المواطن علي سيف، بدعم القيادة الرشيدة للمواطنين، موضحاً أن أي كلام لا يفي بما يشعر به أبناء الشعب نحو القيادة الرشيدة، التي تسعى بشكل دؤوب في تحقيق رفعة المواطن، وتحرص دائماً على توفير الحياة الكريمة له، ودعمه في المجالات كافة.

    من جهته، أعرب المواطن المستفيد سيف المهيري، عن بالغ سعادته وفخره بالقيادة الرشيدة، التي تحرص على تحقيق الرفاه للمواطنين، وتمكين المتقاعدين، وتوفير كافة سبل الدعم لهم.

    أولوية
    وذكر محمد خميس الشامسي، أحد المتقاعدين: «فور علمي بالدخول ضمن قائمة المعفيين من سداد باقي المستحقات المالية المتبقية على قرضي، لم أتمالك نفسي من الفرحة، وسجدت لله شكراً، ورفعت يدي إلى السماء للدعاء والعرفان لقيادتنا، التي كانت، ولا تزال، تضع المواطن على رأس أولوياتها».

    وفي منطقة أخرى بأبوظبي، فرحة مماثلة، عاشها المتقاعد سالم عبد الله المصعبي، بعد إعفائه من سداد القروض المقررة عليه، عبّر عنها بشكر الله عز وجل، والدعاء لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    من جانبه، توجه أيوب ناصر الهطالي، بالشكر والتقدير، إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لحرص سموهما على تأمين المسكن المناسب، والعيش الكريم للمواطنين بالدولة، مؤكداً أن هذه المبادرة، تعكس مدى حرص قيادتنا على توفير الحياة الكريمة للمواطن، وتوفير كافة سبل الرخاء والراحة له.

    وأضاف أحمد خميس المنصوري، أن المكرمة الجديدة، تأتي امتداد للعطاء الدائم والمتجدد لدولة الإمارات، وما شهدناه من خير وفير على يد أصحاب الأيدي البيضاء، قيادتنا الرشيدة، يعزز جهودهم وسعيهم الحثيث في توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة.

    وبيّن أحمد يوسف الحوسنى، أن المكرمة تصب في إطار تجسد رؤية قيادتنا الحكيمة في تعزيز التلاحم المجتمعي، وتأمين الاستقرار الاجتماعي، من خلال التمتع، وتوفير أفضل الوسائل المتاحة، وأنجع مقومات سبل العيش الكريم.

    مساعدة
    وأكد سالم محمد مسلم سالم المنهالي، أن اسمه ورد في جدول المستفيدين من الدفعة الثانية، مبيناً أن المكرمة ليست غريبة على القيادة الرشيدة، التي تنظر بعين المحبة والرأفة والرعاية لأبناء الوطن، وتعمل على مساعدتهم، مهما تكلف الأمر.

    وأكد أحمد عتيق الرميثي، أن حصوله على القرض السكني، سيسهم في تعزيز الاستقرار الأسري، ويمنحه الخصوصية، موجهاً الشكر للقيادة الرشيدة، على حرصها على ضمان الاستقرار الاجتماعي، وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين.

    نهج سديد
    قال المواطن أحمد راشد، إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تؤكد على النهج السديد لقيادتنا الرشيدة، وحرصها على تحقيق الاستقرار والرفاه الأسري للمواطنين، وتوفير أقصى سبل العيش الكريم لهم، وجاءت المكرمة قبيل عيد الأضحى المبارك، ليصبح العيد عيدين، فقيادتنا الرشيدة دأبت على إسعاد المواطن، وبث البهجة في قلبه، وتوفير احتياجاته ليعيش حياة كريمة، وتوجه بجزيل الشكر للقيادة الرشيدة، التي لا تدخر جهداً في توفير رفاه المواطنين.

    طباعة Email