العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال 10 سنوات.. مستشفى الجامعة بالشارقة يستقبل مليون مريض ويجري 300 ألف عملية

    صورة

    استقبل مستشفى الجامعة بالشارقة منذ إنشائه في 10 سنوات أكثر من مليون مريض وأجري به جراحات متنوعة تزيد على 300 ألف عملية، كما شهد أكثر من 7 آلاف مولود جديد بفضل تواجد وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة بسعة 20 حاضنة من المستوى الثالث، كما تم التوسع بإنشاء مراكز للتميز، منها مركز هيمشان الكوري لجراحة العظام والمفاصل والعلاج الطبيعي، والذي أنجز ما يزيد على 1000 جراحة وتردد عليه أكثر من 24 ألف حالة للعلاج الطبيعي، إضافة إلى مركز الشارقة للإخصاب الذي استقبل أكثر من 3500 من الأسر وساعد العديد منهم في ما يتعلق بمشكلات الخصوبة والفحص الجيني.


    وجهة


    وأكد عبدالله المحيان رئيس مجلس أمناء مستشفى الجامعة بالشارقة ورئيس هيئة الصحة أن مستشفى الجامعة قدم خلال الـ 10 سنوات السابقة خدمات طبية ورعاية صحية بجودة عالية، وأضاف إن هناك بعض التحديات التي واجهتنا خلال جائحة «كوفيد 19»، فتم تجاوز المراحل الأولى الصعبة منها وبالتالي حماية المرضى، مثل التطبيب عن بُعد وتوصيل الأدوية للمنازل، كما أنه خلال الفترة الماضية تم التوسع في إنشاء مراكز التميز الطبي وكذلك التوسع في بعض الأقسام الحالية وعلى رأسها الغسيل الكلوي الذي يعتبر من أهم استراتيجيات المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنه تم وضع آليات مدروسة لتطوير الخدمات لمواكبة التطور المتسارع، كما أن هناك مسؤولية مجتمعية على مستوى الإمارة والدولة نحرص دائماً على الترحيب ومد جسور التعاون مع كل القطاعات بما فيها الحكومية والخاصة بما يخدم فئات المجتمع كافة، ولعل أحدث هذه الشراكات هي التعاون مع نادي الشارقة الرياضي في توفير الخدمات المتقدمة للطب الرياضي وإصابات الملاعب إضافة إلى شراكات مع «طيران العربية» بتقديم الفحوصات الطبية اللازمة للعاملين في مجال «الطيران».


    طاقة


    من جانيه أكد الدكتور علي عبيد آل علي المدير التنفيذي وعضو مجلس أمناء مستشفى الجامعة بالشارقة أنه بمرور ما يزيد على 10 سنوات على افتتاح المستشفى أصبح حالياً يعمل بطاقته الاستيعابية الكاملة لكل أنواع الأسرة بالأقسام الباطنية والجراحية والرعاية المركزة.


    سعة


    وأوضح آل علي أنه خلال جائحة «كوفيد 19» تم توفير سعة سريرية بأقسام الرعاية المركزة وأجهزة التنفس، كما يوجد لدينا كوادر متميزة من الاستشاريين لأمراض الأوبئة والأمراض الصدرية والرعاية المركزة، مبيناً أنه يتم التركيز في اختيار الأطباء العاملين في المستشفى على درجة استشاري وأن يكون متدرباً أو مارس تخصصه في دول مشهود لها بالتقدم في المجال الطبي، مثل أوروبا أو الولايات المتحدة وكندا، إضافة إلى استقطاب متحدثي اللغة العربية لسهولة التوصل بين المريض والطبيب المعالج، كما تم توفير خدمات تأمينية شاملة بشراكات مع أغلب شركات التأمين الرئيسية العاملة بالدولة، ما يسهل توافر خدماتنا الطبية المميزة للعديد من القطاعات وشرائح المجتمع.

    طباعة Email