00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصيدة مهداة إلى صاحب السموّ الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله

إطلالة المجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

في يومِ ميلادِ السَّرِيِّ القائدِ

                  شيخ الكُماةِ زعيمُنا بو راشدِ

يَحْلو القَصيدُ على القصيدِ يَزينُهُ

                صقرُ الرجالِ بمَجْدِهِ المُتواردِ

صقرٌ له مِنْ نسل شيخ زمانه

                  نَسَبٌ تأصّل في عروق التالدِ

مِنْ راشدِ الخيرات وجهُك سيدي

                   أسدٌ تحدّر من شديد الساعدِ

وجمعتَ مَجْدَ الخالِ من أطرافِه

                  وسموتَ فوق الفاخرين بزايدِ

ولدَتْك أمٌّ لا يُقايَسُ مَجْدُها

                  أكرمْ بها بنتَ الأصيل الماجدِ

وعلوتَ ظهر الخيل تُسْرجُ خيلَها

                   وتجيءُ مثل السيل أولَ واحدِ

وكتبتَ في الزينات كلَّ قصيدةٍ

                        يهفو لها قلبُ التقيّ العابدِ

وكتبتَ للأوطانِ أجملَ قصةٍ

                    ورويتَ للأجيالِ بوحَ الساردِ

وبنيتَ في كل البلاد منارةً

                     للعلم تعلو في فضاءٍ صاعدِ

قدّمتَ للدنيا دُبَيّاً نجمةً

                  تزهو على الأقمارِ رغمَ الجاحدِ

علّمتنا حُبَّ البلاد وعِشْقَها

                    أيقظتَ في الأرواحِ عَزْمَ الرائدِ

وغرستَ في الوجدان أجمل وردةٍ

                          شتّان بين مُثابرٍ ومتقاعدِ

علّمتنا أنّ البلاد يصونُها

                    بَذْلُ النفوس من الشجاع الذائدِ

ومشيتَ في درب المَكارم والعُلى

                    تحنو على المسكين مثل الوالدِ

تحنو على الأيتام، تجبرُ كَسْرَهم

                     وتُغيثُ ملهوفاً بغيثِ الواجدِ

وتنير للدنيا الطريقَ بهِمّةٍ

                             لا تنثني إلا بنَيْلِ الزائدِ

في يوم عيدك يا مُؤثّلَ مجدِنا

                  زهتْ الحروفُ بعزّكم وقصائدي

ماذا سأكتب في مديحك سيدي

                    في يوم مجدك يا ابن أكرمِ والدِ

حسبي بأنّي قد أتيتُك آملاً

                      أن تقبلوا شِعْرَ المُحبّ الوافدِ

مني السَّلامُ على مُحيّاك الذي

                   كالبدر يسري في الظلامِ الفاردِ

هُنّيتَ يا نجم المسرّة والهَنا

                      وكُفيتَ من شرّ الغويّ الحاسدِ

وحُبيتَ مِن ْ كَرم الحبيبِ المُصطفى

                         نوراً يُعطّر كل بَرٍّ ساجدِ

فاهنأ بعيدك يا ابنَ سيّدِ قومه

                     واصعد إلى مجد الزمان الخالدِ

طباعة Email