العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قرقاش: رؤية الإمارات وطموحها محل تقدير الأصدقاء

    كشف معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، عن أسبوع إماراتي - أمريكي مثمر من الاجتماعات واللقاءات في العاصمة الأمريكية واشنطن، مشدداً على أن الإمارات مشروع عربي حضاري، يحمل في طياته الاستقرار والتنمية والاعتدال والوسطية، مؤكداً على أن رؤية الإمارات وقيمها وطموحها، محل تقدير الأصدقاء.

    وقال معالي المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، في تغريدة له، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أسبوع مثمر من الاجتماعات واللقاءات في واشنطن». وأضاف معاليه: «العلاقات الثنائية في أفضل حالاتها، وتواصل مهم مع أحد أهم الأصدقاء والحلفاء، نجدّد ونعمّق علاقاتنا برؤية مستقبلية تجاه قضايا السلام والاقتصاد والتكنولوجيا». وتابع معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، في تغريدته بالقول: «في #عام_الخمسين، رؤية الإمارات وقيمها وطموحها محل تقدير الأصدقاء».

    وفي تغريدة أخرى، قال معالي المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة: «التقدير الكبير للإمارات وقيادتها وتوجهاتها في العاصمة الأمريكية، إيجابي للغاية وبناء». وأضاف: «هذه الزيارة تمثل فرصة ثمينة لشرح توجهاتنا خلال المرحلة المقبلة، فالإمارات صوت العقل والمصداقية والشفافية، كما أنها مشروع عربي حضاري، يحمل في طياته الاستقرار والتنمية والاعتدال والوسطية».

    إنجاز مهم

    وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، في وقت سابق، عن إطلاق أحدث البرامج الدراسية في الأكاديمية، والأول من نوعه على مستوى الدولة، والذي يحمل اسم «ماجستير الآداب في الأعمال الإنسانية والتنموية». ويستهدف البرنامج، الذي يمكن استكمال متطلباته الدراسية في 9 أشهر، العاملين والمهتمين في مجالات العمل الإنساني والتنموي الدولي، أو الطامحين للعمل فيه ومن مختلف الجنسيات.

    ويعد إطلاق برنامج الماجستير الجديد، إنجازاً هاماً، يضاف إلى سجل نجاحات الأكاديمية التي تأسست في عام 2014، وذلك ضمن سعيها المستمر إلى توفير البرامج التدريبية والتعليمية المؤثرة، لتمكين الشباب من الارتقاء في المناصب القيادية في المجال الدبلوماسي والحكومي، حيث يوفر لطلبته المهارات النظرية والعملية الضرورية لتنمية مهاراتهم، وتأهيلهم للعمل في مجال المساعدات الإنسانية والتنموية الخارجية. ويعد إطلاق هذا البرنامج، ثمرة نجاح لمبادرة مشتركة، جمعت كلاً من وزارة الخارجية والتعاون الدولية، وأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية منذ عام 2018.

    علاقات قوية

    وأكد معاليه أن العلاقات القوية بين الإمارات والولايات المتحدة، تعزز أمن البلدين، على حد سواء، كما لفت إلى أن الإمارات، تؤكد على قيمة الحوار والعمل الدولي متعدد الأطراف، بينما تستعد لتولي مسؤولياتها كعضو في مجلس الأمن. بدأ معاليه زيارته إلى الولايات المتحدة، الثلاثاء الماضي، وتستغرق أسبوعاً.

    طباعة Email