العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ميلاد فخر العرب» يتصدر «تويتر»

    تصدر وسم #ميلاد_فخر_العرب ترند الإمارات على «تويتر»، حيث أطلقه المغردون لتقديم التهنئة بمناسبة يوم ميلاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يصادف 15 يوليو من كل عام.

    وتفاعل المغردون من داخل الدولة وخارجها بشكل واسع مع الوسم الذي عبروا من خلاله عن حبهم لسموه وتفاخروا بالإنجازات العظيمة التي حققها لنهضة وازدهار الإمارات ودبي التي أصبحت مدينة عالمية ومحط أنظار العالم بفعل ما تقدمه من تجارب استثنائية في مختلف المجالات.

    وأكد مغردون أن حب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم امتلك قلوب شعب الإمارات، فهو القائد والأب والمعلم الذي يتعلمون منه كل يوم معاني الإخلاص والجد في العمل والسعي وراء تحقيق المركز الأول وتحويل التحديات والمحن إلى منح، مشيرين إلى أنهم يفاخرون بسموه الأمم فما حققه لدبي من رفعة ونهضة شاملة في هذا الوقت القصير، دليل على أنه أيقونة التطوير التي وضعت شعب الإمارات في صدارة شعوب العالم من حيث مؤشرات الرضا والسعادة والرفاهية.


    تغريدات

    وفي هذا السياق قال مغرد: «كل عام وأنت بخير سيدي بوراشد، أنت القائد الذي أحب لشعبه المركز الأول، أنت قائد ملهم وفخر العرب دمت شامخاً للوطن»، ودون آخر: «يـــوم مــيــلاد الـــفـــخــر كــلــه فـــي سـمــوك، تــشــدو الأبيـات من يشبه محمد بالكون، من مثله اسمه رقى فوق عالـي الـهــامـات»، وكتب أحدهم: «قائد بهمته حرث البحر وسط الإنجازات لتصبح دروساً لجميع الدول، كل عام وأنت بخير وصحة وسعادة»، وعلق آخر بأبيات شعرية قائلاً: «اعتلى أعلى صروّح المجد والهمة، وان بنى له صرحّ له لازم يتمه، انت الفخر ورمز المجد والقوه ي سيدي، وسيد الفخر وابوه وامه، انت من هو عمى عين ل عدوه».

    وتابع المغردون تدوين كلماتهم التي تجلت فيها المشاعر الفياضة تجاه القائد الذي أسعد شعبه، وجعل الإيجابية والتفاؤل عنوان كل صفحة من صفحات أبناء الإمارات وباني عزها ومجدها«، حيث كتب مغرد:»في هذا اليوم أنعم الله لنا أباً لوطنه وقائداً حكيماً لشعبه.. كل عام وأنت صانع المستقبل، والأمل، والسعادة، اللهم أطل في عمره واحفظه بحفظك وأدم عليه الصحة والعافية«، وعلق آخر:»في هذه الأيام المباركة كل عام وأنت بخير وبصحة وعافية يا رب اللهم احفظه ونور بصيرته وثبته للخير والحق وارزقه البطانة الصالحة«، ودون أحدهم:»اليوم ميلاد فخر العرب ميلاد الرجل الذي لا يرضى إلا بالمركز الأول، القائد الذي علمنا أن القمة والمركز الأول محجوز لنا نحن العرب شرط أن نعمل من أجل القمة والمركز الأول دائماً، كل عام وأنت فخر الأمم«، وغرد آخر بأبيات شعرية قائلاً:»عسى سنينك بطيب الفال مصحوبه، يا من بك الدار تفخر في تنافسها، بوراشد العز والتاريخ يشدو به، يا راعي دبي بأفكارك مزخرفها«، وكتب أحدهم:»15 يوليو ولد فيه من جعل من الأحلام واقعاً ومن تحدى الصعاب نحو بناء مستقبل مشرق وجعلنا نصنع النجاح ولا ننظر للخلف ونرفع الرأس فخراً بين الأمم".

    طباعة Email