العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اللجنة القنصلية الإماراتية الأسترالية تعقد دورتها الثامنة

    عقدت أول من أمس عن بُعد أعمال الدورة الثامنة للجنة القنصلية الإماراتية - الأسترالية برئاسة فيصل لطفي، وكيل وزارة مساعد للشؤون القنصلية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، فيما ترأست الجانب الأسترالي كيت لوجان، سكرتير أول مساعد قنصلي وشعبة إدارة الأزمات في وزارة الشؤون الخارجية والتجارية الأسترالية.

     ونقل فيصل لطفي تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وإشادته بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين في المجال القنصلي، وأمنياته بالتوفيق والنجاح في هذا الاجتماع.

    وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات القنصلية المشتركة وخطط متابعتها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا.

     وأشاد فيصل لطفي خلال الاجتماع بالجهود الإماراتية الأسترالية المشتركة منذ بداية تفشي فيروس «كوفيد19» المستجد، والتي ساهمت في تخطي المراحل الأولى لتفشي الجائحة، مما شكّل نقلة نوعية في العلاقات الثنائية بين البلدين أسهم في ترسيخها والمضي بها قدماً سواء على المستوى الثنائي أو على المستوى العالمي، كما أكّد حرص واهتمام دولة الإمارات باستكمال وتعزيز هذه الجهود والمساعي فيما يخدم مصالح مواطني البلدين الصديقين ومن أجل الوصول إلى خدمات ورعاية قنصلية متميزة لمواطني البلدين ترسيخاً لأسس التعاون المشترك المبني على علاقات استراتيجية وتاريخية متميزة ممتدة لما يقارب ستة وأربعين عاماً والتي تم تأسيسها على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في التطوير والارتقاء بالعلاقات.



    إشادة

     ومن جانبها، أشادت كيت لوجان بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين خلال السنوات الماضية، خاصة جهود دولة الإمارات خلال أزمة «كوفيد19» العالمية، حيث وفرت جميع سبل السلامة والرعاية لتسهيل إعادة مواطني أستراليا إبان الأزمة. كما أشادت بتجربة دولة الإمارات والتي تعد من التجارب الرائدة في هذا المجال، مؤكدةً أن بلادها تطمح إلى تطوير التعاون وتبادل الخبرات مع الإمارات بما يعود بالنفع على مواطني البلدين، ويعزز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

    وتعد أستراليا ضمن قائمة أول 10 دول في استقطاب مواطني دولة الإمارات لأغراض السياحة والدراسة في العام 2019، واحتل مواطنو استراليا المرتبة الحادية عشرة من حيث الزائرين للأراضي الإماراتية في العام ذاته.

     شارك في الاجتماع ممثلون عن إدارات وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الداخلية والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، إلى جانب ممثلين عن الجهات المختصة في كومنولث أستراليا.

    طباعة Email