«كهرباء دبي» تخصص 60 ألف متر مربع لاستضافة «ديكاثلون الطاقة الشمسية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

خصصت هيئة كهرباء ومياه دبي مساحة تزيد على 60 ألف متر مربع في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية لاستضافة الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية «ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط» التي تقام بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي في نوفمبر من العام الجاري. وتتيح استضافة المجمّع للمسابقة العديد من المزايا، ومنها تزويد مرافق قرية ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط بالطاقة النظيفة.

وتنظم الهيئة المسابقة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في إطار الشراكة بين هيئة كهرباء ومياه دبي والمجلس الأعلى للطاقة في دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية. وتسهم المسابقة في إشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة وتشجيعهم على الابتكار وإتاحة الفرصة لهم لإطلاق قدراتهم الإبداعية لتطوير حلول مبتكرة تدعم الجهود العالمية لمواجهة آثار التغير المناخي، من خلال تصميم وبناء وتشغيل نماذج ذكية ومستدامة لمنازل تعمل بالطاقة الشمسية، تتميز بالكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة، مع التركيز على الحفاظ على البيئة ومراعاة الظروف المناخية للمنطقة.

معايير عالمية

وتشتمل قرية ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط على أماكن مخصصة لعقد ورش العمل والندوات واستضافة الفعاليات الرئيسية، ولراحة الطلاب والزوار. وهيأت الهيئة القرية المخصصة لاستضافة المسابقة على أكمل وجه وفق أعلى المعايير العالمية لتوفر كل المقومات اللازمة التي تضمن تنفيذ الفرق الجامعية المشاركة إنشاء منازلها المستدامة بمنتهى السهولة والكفاءة، مع المحافظة على أعلى درجات الصحة والسلامة، إضافة إلى اتباع كل الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها الجهات المعنية في الدولة للحد من انتشار جائحة «كوفيد 19».

تميز

لفت معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى حرص الهيئة على تنظيم أفضل نسخة من المسابقة التي تعتبر الأكبر والأكثر تنافسية وتحدياً بين الجامعات العالمية، بما يعزز النجاح الذي حققته الدورة الأولى من المسابقة في نوفمبر 2018.

طباعة Email