العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حامد بن زايد يشهد تخريج الدورة المشتركة الـ 30 لكلية القيادة والأركان

    شهد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، أمس، حفل تخريج الدورة المشتركة الـ 30 لكلية القيادة والأركان المشتركة الذي أقيم في مقر الكلية. وبدأت مراسم حفل التخريج بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى قائد كلية القيادة والأركان المشتركة كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور وشكر رعاية سموه للحفل، مثمناً حرص قيادة الدولة على مشاركة أبناء الوطن فرحتهم والاحتفاء بإنجازاتهم مع زملائهم من الدول الشقيقة والصديقة.

    وقال: إنه رغم الظروف الصحية الاستثنائية، تحرص القيادة على مشاركة أبناء الوطن فرحتهم، فهنيئاً للوطن بإنجاز أبنائه وزملائهم من الدول الشقيقة والصديقة، تخرجهم من الدورة الـ 30 المشتركة بجدارة واقتدار، في منارة العلم العسكري وعرين القادة، كلية القيادة والأركان المشتركة فمنذ نشأتها وهي ترفد قواتنا المسلحة بدماء جديدة كل عام وبقادة متسلحين بالعلم والمعرفة.

    أولوية

    وأضاف: إن دولة الإمارات العربية المتحدة وبمبادرة قيادتها وطموحها، جعلت التنمية البشرية على رأس أولوياتها من خلال تطوير التعليم ومخرجاته، ووضعت وزارة الدفاع ضمن استراتيجيتها التعليم العسكري المهني والمحترف وجعلت له مساراً واضحاً تسعى من خلاله إلى تطوير منتسبيها في الارتقاء بالمستوى الذي يليق بسمعة دولتنا ومكانتها المرموقة بين الدول. وأشار إلى أن الكلية سجلت إنجازين مهمين يضافان إلى الإنجازات السابقة خلال هذا العام، أولهما: الاعتماد الأكاديمي لبرامج الكلية «البكالوريوس والماجستير»، والآخر: حصول الكلية على جوائز البحث العلمي ضمن جائزة التميز والابتكار للقوات المسلحة في دورتها الرابعة.

    وأعرب قائد كلية القيادة والأركان المشتركة عن شكره وتقديره لجميع الشركاء من الوزارات ومؤسسات الدولة على ما قدموه من إسهامات ومشاركات لتعزيز منهاج الدورة وإثرائه وإلى هيئة التوجيه ومرتب الكلية لإنجازهم ودعمهم للدورة.

    وهنأ قائد الكلية الخريجين مثنياً على عملهم المتميز والنوعي وحسن أدائهم في إنجاز متطلبات منهاج الدورة.

    وبعد ذلك أعلنت نتائج الدورة الـ 30، وقام سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بتوزيع الجوائز والشهادات على الضباط المتفوقين والخريجين من الدول الشقيقة والصديقة، وهنأ سموه الخريجين من دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الشقيقة والصديقة متمنياً لهم التوفيق والنجاح في أداء مهامهم القيادية خلال مسيرة عملهم العسكري. وبعدها التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة التي جمعت سمو راعي الحفل وهيئة قيادة الكلية وكوادر التدريس والخريجين.

    حضر حفل التكريم، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، ومطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع، واللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية، وعدد من كبار ضباط الوزارة والقوات المسلحة.

    حضور

    ضمت الدورة الــ 30 ضباطاً من مختلف وحدات القوات المسلحة من: دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، مملكة البحرين، إلى جانب الأردن ومصر والسودان واليمن والجزائر وباكستان. وتلقى المنتسبون دراسات وتدريبات عسكرية في عمليات الحروب وموضوعات تتعلق بالاستراتيجية العسكرية وحفظ السلام والقيادة والإدارة.

    طباعة Email