00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شما المزروعي: نموذج الإمارات في تطوير مهارات الشباب ملهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي، أن نموذج دولة الإمارات العربية المتحدة في التطوير المستمر لمهارات الشباب هو قصة نجاح ملهمة في كيفية استثمار الموارد الطبيعية والاقتصادية لتمكين الموارد البشرية وتأهيلها بالمهارات النوعية التي تحقق الازدهار للأفراد والمجتمعات على حد سواء، وتصنع مستقبلاً أفضل للكوكب. جاء ذلك لدى إطلاق «مركز الشباب العربي» نتائج ورقة العمل الخاصة بتطوير المهارات الشبابية في المنطقة العربية، بالتزامن مع فعاليات «اليوم العالمي لمهارات الشباب» الذي تحتفل به دول العالم ومختلف المنظمات والمؤسسات والقطاعات المعنية بالعمل الشبابي منذ إقراره من قبل منظمة الأمم المتحدة عام 2014.

وأكدت معاليها: أن قيادة دولة الإمارات حرصت دائماً على تمكين المواهب الشبابية بالمهارات التي تحول الأفكار الإبداعية إلى واقع، واستثمار مشاريع ومبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب ومركز الشباب العربي على تطوير المهارات، منوهة بأن تمكين المهارات ما ساهم في تحقيق الإنجازات القياسية للدولة منذ قيام اتحادها قبل 50 عاماً، وسيسهم في تصميم الـ 50 عاماً القادمة وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071.

مهارات أساسية

من جانبه قال سعيد النظري، المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية بمركز الشباب العربي: المرونة وسرعة التكيف والقدرة على التأقلم مع المتغيرات هي عوامل ضرورية للنجاح مستقبلاً. وهذه المهارات أساسية في نموذج تمكين الشباب الإماراتي القائم على بناء الشخصية وتعزيز الهوية وتوفير البيئة الممكنة من خلال برامج ومبادرات نوعية مثل البرنامج الوطني للمبرمجين الذي أطلقته دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً لتمكين المهارات الشبابية في تخصصات البرمجة والتكنولوجيا. وأضاف النظري: نسخة هذا العام من اليوم العالمي لمهارات الشباب تحتفي بمرونة وإبداعات الشباب في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة «كوفيد 19».

طباعة Email