إعفاء النزلاء المشمولين بالعفو من الغرامات المالية وشرط رد الاعتبار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المقدم عبد الجليل إسماعيل أحمد، مدير مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة أبوظبي، أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالعفو عن نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية يشمل إلغاء الغرامات المالية وحصولهم على شهادة حسن سيرة وسلوك واستثنائهم من شرط رد الاعتبار.

وأوضح أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي باشرت بالإجراءات التنفيذية للقرار السامي الذي يشكل خطوة وفرصة أمل مهمة تنعكس إيجابياً على أسر النزلاء وأهاليهم تزامناً مع عيد الأضحى المبارك، لتكتمل فرحتهم وفرحة الوطن الذي يواصل في تقديم عطاء الخير للجميع.

وأشار مدير مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية إلى أن القرار ينعكس بشكل إيجابي أيضاً على أمن المجتمع واستقراره، كما تعمل القيادة العامة لشرطة أبوظبي بالتعاون مع الشركاء في سبيل حماية المجتمع وزيادة ثقته بالأجهزة الأمنية، من خلال تقديم البرامج المتخصصة بالإصلاح والتوعية للأشخاص المحكوم عليهم أثناء فترة تمضية المحكومية، من خلال برامج تعليمية وأكاديمية، إذ تمنح هذه البرامج النزلاء فرصة العودة للصواب والجادة، ومن ثم تأهيليهم بعد تأدية محكوميتهم أو صدور العفو بالانخراط بالمجتمع والبعد عن الجريمة.

وذكر أن هذا العفو السامي يشكل حافزاً مهماً لباقي النزلاء للاستفادة من فرص التدريب والتأهيل التي توفرها المؤسسات العقابية والإصلاحية، لتكون لديهم الفرصة لنيل شرف العفو في مناسبات قادمة، إذ أسهم العفو إيجاباً في رفع الروح المعنوية للنزلاء معبرين عن تقديرهم وشكرهم للقيادة الرشيدة والتي وفرت كافة السبل الكفيلة بإصلاح وتأهيل النزلاء، وإعادة دمجهم في محيطهم الاجتماعي والأسري، ليكونوا قوة إيجابية فاعلة في رفد مسيرة التنمية والتحديث في وطن الخير والعطاء.

طباعة Email