00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعزيز ثقافة العمل الخيري وتنظيمه في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي: نعمل بكل شفافية وإتقان من خلال الكفاءات البشرية المنتسبة لمختلف التخصصات والمستويات الوظيفية في الدائرة، من أجل الارتقاء بمستوى الأداء وجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، وذلك بالإشراف على تشييد المساجد التي يرغب الأفراد في إقامتها، وتنظيم شؤون الفتاوى الشرعية والإشراف عليها وإصدارها، وتنظيم شؤون الحج والعمرة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، إضافة إلى ترخيص الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإسلامية، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم والإشراف عليها إدارياً ومالياً وثقافياً واعتماد البرامج الخاصة بها.

وأكد أنه بناء على أحكام القانون رقم (2) لسنة 2011 بشأن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، عملت الدائرة على مجموعة من الاختصاصات المنوطة بها كنشر الثقافة الإسلامية وتنمية الوعي الديني، والإشراف على طبع نسخ من المصحف الشريف والكتب والتسجيلات الصوتية والمرئية وتوزيعها، والعناية بالمساجد لتؤدي دورها على الوجه الأكمل والإشراف على إدارتها، وذلك بالتنسيق مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، فضلاً عن الإشراف على الاحتفالات والندوات والمؤتمرات والمسابقات الدينية، إلى جانب العمل على حفظ التراث الإسلامي وإحيائه ونشره، ومنح تراخيص العمل للأئمة والوعاظ والخطباء والمدرسين والمؤذنين.

مهام

وأضاف الدكتور حمد الشيباني أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أصدر مؤخراً القانون رقم (6) لسنة 2021 الذي نص على أن تتولى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري المهام والاختصاصات المنُوطة بالمعهد الدولي للتسامح، وهو ما يؤكد حرصه على تطوير أنظمة الإدارة الحكومية، لأنه كما وصفها سموه «هي أكبر خدمة يمكن أن يقدمها الإنسان لوطنه ولمجتمعه ولأمته، لأن تطويرها يحقق قفزات لكل مجالات الحياة».

وأشار مدير عام الدائرة إلى أن الدائرة تتبنى مجموعة من المبادئ التي تساهم في دفع عجلة النمو والتقدم من خلال العمل بروح الفريق الواحد، لخدمة الإنسان، ونشر مفاهيم التعايش والسلام، والتي تعكس الرسالة السامية لدولة الإمارات العربية المتحدة وحرصها على تعزيز الحوار بين الأديان وترسيخ الثقة مع الآخر من أجل خير وسلام البشرية، والتي انعكست سلاماً ومحبة في علاقاتنا مع العالم أجمع.

ثقافة

وأوضح أن الدائرة تعمل على تعزيز ثقافة العمل الخيري وتنظيمه في الإمارة لتحقيق التكافل الاجتماعي، وذلك بناء على مجموعة من التشريعات كقرار المجلس التنفيذي رقم (26) لسنة 2013 بشأن الجمعيات الخيرية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم والمؤسسات الإسلامية في إمارة دبي، إضافة إلى المرسوم رقم (9) لسنة 2015 بشأن تنظيم جمع التبرعات في إمارة دبي، القرار الإداري رقم (245) لسنة 2018 بشأن تنظيم عمل الجمعيات الخيرية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم والمؤسسات الإسلامية في إمارة دبي، إضافة إلى القرار الإداري رقم (8) لسنة 2020 بشأن تحديد شروط إجراء التسوية الودية مع المخالفين لعملية جمع التبرعات في إمارة دبي.

وأشار مدير عام الدائرة إلى أن ما تحظى به الدائرة من الرعاية والدعم اللامحدود، يعد فرصة حقيقية نستثمرها من خلال إبراز محاسن الإسلام، باعتباره دين الإنسانية الصالح لكل زمان ومكان، بالمساهمة بالأعمال التي تخدم قضايا المسلمين، ونشر المعرفة والثقافة الإسلامية وتنمية الوعي الديني، وذلك بإعداد وتشجيع الإصدارات التي تعنى برسالة الإسلام، والتبصير بعقيدته السليمة، بتطويع جميع وسائل الإعلام المتاحة في سبيل ذلك.

تطور

واختتم الشيباني: إن التطور النوعي للدائرة يعكس المواكبة الفعلية لنهج وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، تعزيزاً لجوانب التميز والابتكار في التخطيط والعمل واستشراف المستقبل، إذ إن مسيرة الدائرة منذ نشأتها إلى اليوم حصدت مجموعة من الإنجازات على المستوى العالمي والدولي والمحلي، في إشارة تؤكد أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في سباق مستمر لمواكبة التطورات النوعية والكمية لتحقيق سعادة المجتمع.

طباعة Email