00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إسلامية دبي» تشرف على جميع الأنشطة الدينية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي على أن جميع الأنشطة الدينية بشكل عام التي يتم تنظيمها في الإمارة، سواءً من قبل الجهات الحكومية أو غير الحكومية أو الأفراد، تخضع لإشراف ورقابة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري سنداً لأحكام القانون رقم (2) لسنة 2011 بشأن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، الذي أناط بالدائرة سلطة ترخيص الأنشطة الدينية في الإمارة على اختلاف أنواعها والرقابة والإشراف عليها، وكذلك سنداً لأحكام قرار المجلس التنفيذي رقم (25) لسنة 2013 بشأن المساجد والأنشطة الدينية في إمارة دبي التي حظرت المادة (10) منه على أي فرد أو جهة تنظيم أو إقامة أي نشاط ديني بالإمارة إلا بعد الحصول على موافقة الدائرة الخطية المسبقة على ذلك، والمقصود بكلمة جهة الواردة في هذه المادة هي الجهات العامة والخاصة، بصرف النظر عن طبيعتها أو سند إنشائها.

رأي قانوني

جاء ذلك في معرض رد اللجنة العليا للتشريعات على طلب الرأي القانوني الموجه إليها من إحدى الجهات الحكومية بشأن مدى خضوع الجهات الحكومية وغير الحكومية المنشأة بموجب تشريعات صادرة عن صاحب السمو حاكم دبي لأحكام قرار المجلس التنفيذي رقم (25) لسنة 2013 بشأن المساجد والأنشطة الدينية في إمارة دبي، لا سيما فيما يتعلق بترخيص الأنشطة الدينية التي تنظمها أو تقيمها هذه الجهات في الإمارة.

قاعدة عامة

وبيّنت اللجنة أنه إذا كان ما سبق بيانه يشكّل القاعدة العامة في ترخيص الأنشطة الدينية والإشراف والرقابة عليها، فإن هناك استثناء على هذه القاعدة، وهي الأنشطة الدينية التي تنظمها الجهات التي أناط بها التشريع المنشئ لها أو المنظم لعملها صلاحية تنظيم أو إقامة أي نشاط ديني محدد، حيث إن هذه الجهات لا تحتاج عند مزاولتها لهذا النشاط وما يرتبط به أو يتفرع عنه من أنشطة وثيقة الصلة به لترخيص من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري لأنها تستمد سلطتها في مزاولة نشاطها الديني من أحكام التشريع المنشئ لها أو المنظم لعملها، وليس من الترخيص الذي سيصدر لها من الدائرة.

تأثير مباشر

وتهدف الأنشطة الدينية إلى تعزيز وتعميق مفاهيم وتعاليم دين الإسلام الحنيف والتحلي بأخلاقه الحسنة، والتخلي عن السلوكيات المضرة والسيئة للفرد، والتعرف على الأحكام الفقهية، وتتم مباشرة هذه الأنشطة عن طريق الوسائل والأدوات المعتمدة في الإمارة نظراً لتأثيرها المباشر في قناعات وأفكار الفرد في المجتمع وأهميتها في تربية الأجيال وتبصيرهم بأمور دينهم بطريقة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، وقد نظم قرار المجلس التنفيذي رقم (25) لسنة 2013 بشأن المساجد والأنشطة الدينية في إمارة دبي اختصاصات دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في هذا الخصوص، وحدد القواعد اللازمة لإنشاء وقيد وإدارة المساجد وممارسة الأنشطة الدينية، وعرّف قرار المجلس التنفيذي رقم (25) لسنة 2013 بشأن المساجد والأنشطة الدينية في إمارة دبي «الأنشطة الدينية» بأنها: «إلقاء الدروس والخطب والمحاضرات والندوات والمسابقات الدينية، وتنظيم وإقامة المؤتمرات والمعارض الدينية، وتوزيع المصاحف الشريفة والكتب والنشرات والأقراص المدمجة والتسجيلات الصوتية والمرئية، وتقديم البرامج الدينية التي تنشر وتبث عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية».

طباعة Email